جني أرباح على الأسهم.. و1.44 مليار درهم سيولة السوقين

هبطت الأسهم المحلية في ختام جلسة أمس، اثر تعرضها لعمليات جني أرباح جزئية بعد مكاسب كبيرة صعدت بمؤشراتها لمستويات قياسية، في الوقت الذي خالف فيه سهم «إعمار للتطوير» الاتجاه العام صاعداً لأعلى مستوياته منذ فبراير 2020.

وانخفض سوق دبي بنسبة 0.53% تعادل 15.1 نقطة ليغلق عند 2824.04 نقطة بضغط هبوط أسهم البنوك والعقار والاستثمار والنقل، فيما تراجع سوق أبوظبي 0.3% توازي 20.11 نقطة ليقفل عند 6606.13 نقاط مع تراجع أسهم البنوك والعقار والاتصالات والطاقة.

واستقطبت الأسهم سيولة بنحو 1.44 مليار درهم موزعة بواقع 1.29 مليار في سوق أبوظبي و153.2 مليوناً في سوق دبي، وجرى التداول على 288.5 مليون سهم منها 141.6 مليوناً في سوق أبوظبي و146.9 مليوناً في سوق دبي، من خلال 6182 صفقة.



سوق دبي

ضغط على سوق دبي انخفاض قطاع البنوك 0.83% مع هبوط «الإمارات دبي الوطني» 1.43% و«دبي الإسلامي» 0.2%، ونزل قطاع العقار 0.25% مدفوعاً بهبوط «داماك» 3.45% و«ديار» 0.66%، فيما استقر «الاتحاد العقارية» و«إعمار مولز» و«إعمار العقارية»، وارتفع «إعمار للتطوير» 1.64% بالغاً أعلى مستوياته منذ فبراير 2020.

ونزل قطاع الاستثمار 0.88% بعد هبوط «سوق دبي المالي» 1.75% و«شعاع» 0.8% و«دبي للاستثمار» 0.6%، وتراجع قطاع النقل 0.38% على اثر نزول «أرامكس» 0.73%، فيما استقر «العربية للطيران» وارتفع «الخليج للملاحة» 0.63%.

تصدر «إعمار العقارية» النشاط مستقطباً 28.6 مليون درهم، يليه «إعمار مولز» 21.7 مليون درهم، ثم «الإمارات دبي الوطني» 17.3 مليون درهم. ولم يرتفع سوى 5 أسهم تصدرها «الوطنية للتأمينات» بنسبة 1.67%، فيما كان «تكافل الإمارات» الأكثر انخفاضاً بنسبة 8.39%. وعمد المستثمرون العرب والخليجيون نحو الشراء بصافي استثمار 9.2 ملايين درهم، فيما اتجه المستثمرون الأجانب والمواطنون نحو التسييل.



سوق أبوظبي

تأثر سوق العاصمة بانخفاض قطاع البنوك 0.32% مع نزول «أبوظبي الأول» 0.35% و«أبوظبي الإسلامي» 1.57%، فيما ارتفع «أبوظبي التجاري» 0.29%، ونزل قطاع الاتصالات بنسبة 0.82% مع انخفاض سهم «اتصالات» بذات النسبة، وهبط قطاع الطاقة 0.16% بعد تراجع «أدنوك للتوزيع» 0.23% و«طاقة» 1.46% أمام ارتفاع «دانة غاز» 0.62%.

وانخفض قطاع العقار 0.28% على اثر تراجع «الدار» 0.27% و«رأس الخيمة العقارية» 0.36%. فيما ارتفع قطاع الاستثمار 0.36% مع صعود «العالية القابضة» 0.47% أمام انخفاض «إشراق» 0.61% و«الواحة كابيتال» 1.47%.

وهيمن «العالمية القابضة» على النشاط مستقطباً 672 مليون درهم، يليه «أبوظبي الأول» 261.4 مليون درهم، ثم «الدار» 160.8 مليون درهم. وحقق «رأس الخيمة للتأمين» أكبر ارتفاع بنسبة 14.38%، فيما كان «أسمنت الفجيرة» الأكثر انخفاضاً بنسبة 9.98%. ومال المستثمرون الأجانب والعرب نحو الشراء بصافي استثمار 83.9 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو البيع.



المؤسسات

تباين أداء المؤسسات حيث اتجهت نحو الشراء بأبوظبي بصافي استثمار 2.27 مليون درهم، ونحو التسييل بدبي بصافي استثمار 6.96 ملايين درهم، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بدبي بصافي استثمار 6.96 ملايين درهم، ونحو التسييل بأبوظبي بصافي استثمار 2.27 مليون درهم.



إيقاف التداول



وعلى صعيد آخر، أعلن سوق دبي المالي أنه سوف يتم إيقاف التداول على أسهم «دي إكس بي إنترتينمنتس» اعتباراً من يوم الأحد الموافق 6 يونيو 2021. وذكر السوق في بيان أمس، أن هذا الإجراء جاء نتيجة الاستحواذ الإلزامي على أسهم الشركة.

وأفادت «دي إكس بي»، في بيان سابق، بنهاية مدة الإخطار للاستحواذ الإلزامي على أسهم الشركة أمس الخميس.

وكانت الشركة تلقت في 4 أبريل الماضي إخطاراً من شركة مراس، يتعلق بالاستحواذ الإلزامي على جميع الأسهم في «دي إكس بي إي» غير المملوكة من قبل شركة مراس أو شركة مراس القابضة.

ومن المنتظر أن يتم إعادة تسجيل جميع أسهم الشركة المتبقية (غير المملوكة من قبل شركة مراس أو شركة مراس القابضة) باسم شركة مراس في سجل أسهم «دي إكس بي إي».

وستقوم شركة مراس بسداد أي مقابل نقدي مستحق لمساهمي «دي إكس بي إي»، من خلال آلية الدفع ذات الصلة المسجلة لدى مركز دبي للإيداع في سوق دبي المالي من قبل ذات المساهمين.

ومن جانبها، أعلنت شركة الأغذية المتحدة عن تعيين، عديل أكبر صديقي، مديراً مالياً للشركة اعتباراً من 3 يونيو 2021.

طباعة Email