العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    منصور بن محمد يفتتح معرض «جيسيك 2021» لأمن المعلومات

    180 خبيراً عالمياً يرسمون في دبي استراتيجيات التحول الرقمي

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    افتتح سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، أمس، أعمال النسخة التاسعة من معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات «جيسيك»، الفعالية الأكثر أهمية في قطاع الأمن السيبراني على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي يستضيفها مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 31 مايو إلى 2 يونيو الجاري؛ لمناقشة أهم التطورات العالمية في مجال الأمن السيبراني واستكشاف الجيل التالي من أحدث الحلول لمكافحة الجرائم السيبرانية الآخذة في الزيادة عالمياً.

    وحرص سموه في الجولة التي شملت عدداً من الأجنحة المحلية والعالمية المشاركة في المعرض، الذي يستضيف مشاركات أكثر من 30 دولة، على التعرّف إلى أحدث الحلول والتقنيات، التي تطرحها كبريات الشركات العالمية المتخصصة في المجال الذي تتزايد أهميته في عصر الثورة الصناعية الرابعة وتزايد الاعتماد على التقنيات والشبكات الرقمية بعدما أصبحت تشكل الركيزة الأساسية للحياة العصرية، وعصب الاقتصاد الحديث.

    ودوّن سموه على حسابه الرسمي عبر «تويتر»: «افتتحت اليوم (أمس) معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات «جيسيك2021»، الذي يستضيف ما يزيد على 150 من أهم شركات الأمن السيبراني في أكثر من 30 دولة».

    وأضاف سموه: «فخورون باستضافة دبي 180 من أبرز خبراء قطاع الأمن السيبراني الذين يرسمون استراتيجيات مبتكرة تسهم في التعرّف على أحدث الحلول والتقنيات التي تطرحها أكبر الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال الحيوي، الذي تتزايد أهميته في عصر الثورة الصناعية الرابعة».

    منصة «ترس»

    شملت جولة سموه في المعرض التوقف عند منصة مركز دبي للأمن الإلكتروني إذ استمع إلى شرح حول جهود المركز وأهم مبادراته، كما شهد سموه إطلاق النظام الإلكتروني «ترس» المتخصص في الكشف عن الثغرات الأمنية في المواقع الإلكترونية، الذي طوّره المركز لترسيخ مكانة دبي بوصفها المدينة الأكثر أماناً في الفضاء الإلكتروني.

    يأتي النظام الجديد في إطار مؤشر دبي للأمن الإلكتروني الأول من نوعه على مستوى العالم، والذي أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي منتصف العام الماضي؛ ليدعم الأداء العام للأمن الإلكتروني في مختلف الجهات الحكومية على مستوى الإمارة.

    قام بتصميم وتطوير النظام بالكامل فريق إماراتي بنسبة 100%، ويتولى النظام فحص المواقع الإلكترونية الحكومية ومواقع المشتركين للكشف عن الثغرات الأمنية وإبلاغ الجهات المعنية للعمل على اتخاذ الإجراء المناسب.

    أجواء آمنة

    كما حرص سموه على التوقف في أجنحة الدول الأجنبية المشاركة وعند منصات كبريات الشركات العالمية، التي تضم أكثر من 150 لأبرز العلامات الرائدة في قطاع الأمن السيبراني عالمياً، مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وسنغافورة وفرنسا وألمانيا وروسيا، التي حرصت على الحضور في الحدث، وأعربت لسموه عن بالغ تقديرها لما توفّره دبي من أجواء آمنة للمشاركة في الفعاليات العالمية الكبرى التي تستضيفها وتشكل عنصر دعم مهماً لاستعادة الاقتصاد العالمي عافيته وتجاوز تداعيات جائحة «كوفيد 19».

    واستمع سموه إلى شرح حول أحدث التقنيات والبرمجيات والحلول التي تطرحها الشركات العالمية، ما يؤكد الجهوزية الكاملة للتصدي للجرائم الرقمية والشبكية التي تشكل تهديداً متنامياً للأعمال والمجتمعات، ولا سيما مع تسارع الخطى للتحول نحو البيئة الذكية بالكامل، ما يزيد من أهمية الحدث، باعتباره فرصة تلاقٍ وتبادل للخبرات والأفكار والرؤى حول جهود تحجيم هذه الجرائم والحد من خطرها على الأعمال والحكومات.

    رافق سموه في الجولة اللواء طلال حميد بالهول الفلاسي، المدير العام لجهاز أمن الدولة في دبي، وهلال سعيد المري، المدير العام لسلطة مركز دبي التجاري العالمي، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، واللواء محمد أحمد المري، المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، ويوسف الشيباني، مدير مركز دبي للأمن الإلكتروني.

    ويستضيف «جيسيك» باقة من أبرز الشركات الدولية والإقليمية مثل «مايكروسوفت» و«هواوي» و«سباير سوليوشنز» و«تيلي تراست» و«بلوفيكتور» و«ديجيتال 14»، وتستعرض أحدث توجهات مواجهة التهديدات المتزايدة الناجمة عن الاعتماد على أسلوب العمل عن بُعد والتسارع في التحوّل الرقمي.

    منهجية استباقية

    وقال هلال المري: «اعتمدت دولة الإمارات منهجية استباقية تجاه مكافحة الجرائم السيبرانية، وتلعب الاستراتيجية التعاونية والاستشرافية للحكومة دوراً محورياً في حماية بنيتها التحتية الرقمية».

    وأضاف: «يعد مجلس الأمن السيبراني وشرطة دبي ومركز دبي للأمن الإلكتروني ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية والفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي وهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية ومبادرة دبي الذكية، وغيرها من الجهات الحكومية الداعمة، عاملاً جوهرياً لنجاح جهود مكافحة الجرائم السيبرانية وإثراء مناقشات منصة «جيسيك»».

    تطور ملموس

    وقال سعيد حشيش، المدير العام لـ«مايكروسوفت» الإمارات: «تطورت العام الماضي طبيعة التهديدات بشكل ملموس، ولا سيما في ضوء سعي أماكن العمل والقطاعات للتكيف مع الجائحة ومحاولة تجاوزها. ففي 2020، أوقف «مايكروسوفت ديفيندر» أكثر من 6 مليارات تهديد مصدرها البرمجيات الخبيثة عند أطراف الشبكة المحمية حول العالم.

    وتعكس مشاركتنا في «جيسيك» الجهود التي نبذلها لتوفير المرونة التشغيلية للشركات بالتزامن مع سعيها لمواصلة تكييف النماذج الهجينة ضمن بناها الأساسية لتكنولوجيا المعلومات وتسريع جهود تنفيذ استراتيجيات التحوّل الرقمية الخاصة بها. إذ قطعت الإمارات شوطاً كبيراً في مجال الأمن السيبراني، ونتطلع قُدماً لدعمها بطرح أفضل ما لدينا من ابتكارات وخبرات لحماية أصولها الرقمية».

    وبالتزامن مع ريادة دبي لجهود العودة الآمنة إلى تنظيم الفعاليات المباشرة، التي تُعززها بروتوكولات الصحة والسلامة الموثوق بها لمركز دبي التجاري العالمي، سيحظى زوار «جيسيك 2021» بفرصة الاستفادة من برنامج المؤتمر الممتد ثلاثة أيام، والذي يشهد مشاركة 180 من أشهر الشخصيات المتخصصة ستقوم بالخوض في أهم قضايا الأمن الإلكتروني وأكثرها إلحاحاً.

    كما سيطرح الحدث استراتيجيات مبتكرة يقدمها مسؤولون تنفيذيون في مجال أمن المعلومات ومديرو المعلومات والتقنية والجهات التنظيمية وصنّاع السياسات العاملون في القطاعات الحكومية وقطاع التمويل والرعاية الصحية والاتصالات والطاقة والمرافق الخدمية، سعياً لبناء منظومة سيبرانية تتميز بالمتانة والمرونة وتشكّل أساساً موثوقاً به في الاقتصاد الرقمي.

    وتضم قائمة الشخصيات المؤثرة المتحدثة في أجندة المؤتمر: الدكتور محمد الكويتي، رئيس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات؛ وماتياس شرانر، المؤسس والرئيس التنفيذي لمعهد «شرانر» للتفاوض، المفاوض السابق لتحرير الرهائن لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي؛ وتونو تامر، المدير التنفيذي لسلطة نظم المعلومات الإستونية؛ وألكسندر هالوشينكو، كبير المفتشين في مكتب مجلس الأمن القومي والدفاع في أوكرانيا وغيرهم.

    تعاون وتنسيق

    ويهدف «جيسيك» إلى تنسيق أجندات الأمن السيبراني وتنظيمها وتحديد أولوياتها في المنطقة، وتقام الفعالية بتنظيم استراتيجي وشراكة وثيقة مع أكثر الهيئات الإلكترونية تأثيراً في الإمارات؛ مثل مجلس الأمن السيبراني، ومركز دبي للأمن الإلكتروني، وشرطة دبي، وهيئة تنظيم الاتصالات، ومبادرة دبي الذكية، ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، و«أدنوك» للتكرير، والفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي.

    ويستضيف مجلس الأمن السيبراني في الإمارات الدورة الأولى للمؤتمر العالمي للأمن السيبراني، الذي يسلط الضوء على مشهد الأمن السيبراني في السعودية وأفريقيا، فيما يُركّز مؤتمر «جيسيك إنسباير 2021» على أهمية دور المرأة في القطاع.

    بروتوكولات وقائية

    يُقام معرض «جيسيك 2021» لأمن المعلومات وسط بروتوكولات وقائية صارمة، مكّنت مركز دبي التجاري العالمي من إثبات قدرته على تقديم بيئة تتميز بأفضل مستويات السلامة لاستضافة الفعاليات التجارية المباشرة، وتنظيم المعارض العالمية بالتوافق مع أعلى معايير الأمن والسلامة.

     

    طباعة Email