العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أفضل أداء شهري للأسهم في 6 أشهر بمكاسب 66 ملياراً

    حققت أسواق الأسهم المحلية، أداء قوياً في تداولات مايو، مسجلة أفضل أداء شهري في 6 أشهر، بمكاسب سوقية ناهزت 66 مليار درهم، مع تفاؤل المستثمرين، وتحسن معنوياتهم، على وقع جملة من المحفزات، شملت قوة الاقتصاد الوطني في مجابهة تحديات الجائحة، مروراً بنتائج إيجابية للشركات المدرجة، فاقت التوقعات، والتفاؤل حيال مستقبل القطاع، وصولاً إلى تسارع وتيرة التطعيم ضد «كوفيد 19».

    وارتفع سوق دبي خلال الشهر الماضي بنسبة 7.37 %، وهي أكبر مكاسب منذ نوفمبر الماضي، ليغلق عند 2797.52 نقطة، بدعم صعود جماعي للمؤشرات القطاعية، يتصدرها البنوك والعقار، فيما زاد سوق أبوظبي 8.47 %، بمكاسب هي الأعلى منذ يناير، ليصل إلى 6558.7 نقطة، وهو أعلى مستوى في تاريخ السوق، بدعم مكاسب أسهم البنوك والعقار والاستثمار والاتصالات والصناعة والسلع والخدمات.

    واجتذبت الأسهم سيولة خلال الشهر الماضي، بواقع 40.9 مليار درهم، منها 35.73 ملياراً في أبوظبي، و5.18 مليارات بدبي. وجرى التداول على 8.97 مليارات سهم، موزعة بواقع 5.3 مليارات سهم في أبوظبي، و3.67 مليارات في دبي، عبر تنفيذ 145.2 ألف صفقة.

    سوق دبي

    عزز صعود سوق دبي، ارتفاع قطاع البنوك 8.14 %، مع نمو «دبي الإسلامي» 7.2 %، و«الإمارات دبي الوطني» 10.84 %، وزاد قطاع العقار 8.68 %، على وقع مكاسب «إعمار العقارية» 5.9 %، و«إعمار للتطوير» 28 %، و«إعمار مولز» 6.5 %، و«ديار» 14.23 %، و«داماك» 13.3 %، و«الاتحاد العقارية» 5.3 %.

    وزاد قطاع الاستثمار 6.7 %، بعد ارتفاع «دبي للاستثمار» 7.14 %، و«سوق دبي المالي» 6.6 %، فيما انخفض «شعاع كابيتال» 1.1 %، وصعد قطاع النقل 5.61 %، مع ارتفاع «العربية للطيران» 7 %، و«أرامكس» 4.8 %، فيما نزل «الخليج للملاحة» 2.4 %.

    وتصدر «إعمار العقارية» النشاط، مستقطباً 1.25 مليار درهم، تلاه «إعمار مولز» 808.25 ملايين درهم، ثم «دبي الإسلامي» 700 مليون درهم، وحقق «الإمارات للمرطبات»، أكبر وتيرة صعود بنسبة 50 %، تلاه «الصناعات الوطنية القابضة» 32.2 %، ثم «إعمار للتطوير» 28 %، فيما كان «الفرودس القابضة»، الأكثر انخفاضاً 9.9 %، تلاه «دبي الوطنية للتأمين» 8.8 %، ثم «تكافل الإمارات» 6.06 %.

    واتجه المستثمرون الخليجيون نحو الشراء بدبي، بصافي استثمار 375.6 مليون درهم محصلة شراء، فيما اتجه المستثمرون العرب والأجانب والمواطنون نحو التسييل، بصافي استثمار 375.6 مليون درهم.

    سوق أبوظبي

    ودعم صعود سوق أبوظبي، ارتفاع قطاع البنوك 15.19 %، مع نمو «أبوظبي الأول» 18.4 %، و«أبوظبي التجاري» 8.29 %، و«أبوظبي الإسلامي» 14.7 %، وصعد قطاع العقار 3.98 %.

    ونما قطاع الاتصالات 2.27 %، مع صعود سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها، فيما زاد قطاع الاستثمار 5 %، مدفوعاً بارتفاع «العالمية القابضة» 4.74 %، و«إشراق» 4.49 %، و«الواحة كابيتال» 12.93 %، وصعد قطاع السلع 13.17 %، بعد ارتفاع «أغذية» 8.57 %. بينما انخفض قطاع الطاقة 8.73 %، بضغط هبوط «أدنوك للتوزيع» 11.92 %، و«دانة غاز»5 %، و«طاقة» 0.74 %.

    وهيمن «العالمية القابضة» على النشاط، مستقطباً 11.7 مليار درهم، تلاه «أبوظبي الأول» 8.36 مليارات، ثم «أدنوك للتوزيع» 5.8 مليارات درهم. وحقق «أبوظبي لبناء السفن»، أكبر ارتفاع بنسبة 44 %، تلاه «أبوظبي الوطنية للفنادق» 42.59 %، ثم «بلدكو» 31.25 %، فيما كان «صناعات أسمنت الفجيرة»، الأكثر هبوطاً بنسبة 13.86 %، تلاه «الشارقة للتأمين» 18.2 %، ثم «الإمارات للتأمين» 15.89 %. وعمد المستثمرون العرب والأجانب نحو الشراء بأبوظبي، بصافي استثمار 1.92 مليار درهم، فيما اتجه المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو التسييل.

    المؤسسات

    مالت المؤسسات نحو الشراء الشهر الماضي، بصافي استثمار 604.8 ملايين درهم، منها 474.6 مليوناً في أبوظبي، و130.25 مليوناً في دبي، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو التسييل، بصافي استثمار 604.8 ملايين، موزعة بواقع 474.6 مليوناً في أبوظبي، و130.25 مليوناً في دبي.

    طباعة Email