العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تفاؤل بمستقبل الاستثمار في الإمارات

    أعرب رامي القيصي مالك شركة «آر أي كيو للمقاولات»، وأركاديا للمشاريع الصناعية، و«إتش إم سي» العاملة في المعدات الإنشائية عن تفاؤله بالمستقبل الاستثماري في دولة الإمارات.

    وأكد أن الكثير من المستثمرين العالميين لديهم الرغبة في القدوم للإمارات للاستثمار أو للعيش فيها أو للتعليم، ‏وهو ما ينعكس إيجاباً على نمو وازدهار مختلف القطاعات خصوصاً القطاع العقاري

    وأشار إلى أن ‏البيئة الاستثمارية في دولة الإمارات وقوانينها تعد بيئة محفزة لهم كونهم مستثمرين، وقد أسهمت في جذب العديد منهم إليها، حيث تتضمن تسهيلات ‏لجميع الأطراف في العلاقة الاستثمارية سواء المستثمر أو المقاول أو صاحب العمل، إضافة إلى ما تمتلكه من بنية تحتية متطورة، وهو ما انعكس على النهضة والتطور الذي شهدته خلال السنوات الماضية.

    ولفت إلى نجاح دبي في تنظيم واستضافة أكبر المعارض والفعاليات، ومن أبرزها معرض «إكسبو 2020 دبي»، الذي سينطلق في أكتوبر المقبل.‏ وأضاف: إن البيئة الاستثمارية الناجحة في الإمارات لفتت أنظار المستثمرين إليها ليس للعمل والاستثمار فقط، بل للعيش فيها أيضاً.

    وقال: إن القوانين المرنة في دولة الإمارات والتي تضمن العدالة للجميع مع اختلاف الجنسيات الموجودة على أرضها شجعني على الاستثمار داخل الإمارات عن غيرها من الدول ومنحنا الفرصة للاستمرار والارتقاء بأعمالنا.

    وأضاف: نحن كوننا مستثمرين على اطلاع ودراية بجميع التغيرات التي تحدث في المنطقة والعالم، والتي قد تؤثر على أعمالنا، وقد تميزت الإمارات بقوة ومتانة اقتصادها الوطني وقدرته على تخطي آثار جائحة «كوفيد 19»، ما شجع المستثمرين الأجانب والمؤسسات على فتح مراكز جديدة لهم في الدولة مع بداية العام الجاري، مؤكداً أن الإمارات نجحت وأثبتت للعالم قدرتها على التعامل مع الجائحة.

    وأوضح أن النشاط المكثف للأجانب والمؤسسات تزامن مع حالة التفاؤل في الأسواق المحلية، ونجاح الاقتصاد الإماراتي في العمل بكامل قوته دون الاضطرار إلى الإغلاق مثل العديد من دول العالم، إلى جانب إطلاق العديد من المبادرات والمحفزات في القطاعات المتنوعة، وهو ما يعزز وتيرة التفاؤل، ويسهم في تحسين معنويات المستثمرين الأجانب.

    وقال: سنستمر في التفاؤل بالمستقبل في الإمارات في ظل العوامل الإيجابية للحياة فيها وأيضاً العوامل الاقتصادية، ولا تزال هناك فرص جيدة للاستثمار خلال 2021، والذي يعتبر عاماً استثنائياً في الإمارات مع الاحتفال بيوبيلها الذهبي وانطلاق فعاليات معرض «إكسبو دبي الدولي».

    وذكر القيصي أنه حاصل على الإقامة الذهبية في الدولة، والتي تمنحه الكثير من الامتيازات، معرباً عن امتنانه للقيادة الرشيدة في الدولة على دعمها الكبير للمستثمرين، وحرصها الشديد على تسهيل وتسريع جميع إجراءاتهم، فضلاً عما تتمتع به الإمارات من أمن وأمان، حيث حققت أعلى مستويات الأمن في العالم.

    طباعة Email