7.4 مليارات درهم تجارة الإمارات من الشاي في 46 شهراً

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفى العالم في 21 مايو باليوم العالمي للشاي؛ المشروب الأكثر حضوراً على موائد مئات الملايين بأنواعه المختلفة، وتعد الإمارات أكبر دولة مصدرة للشاي في العالم وأحد أكبر مراكز تجارة الشاي العالمية، مستفيدة من موقعها الاستراتيجي على مفترق طرق التجارة، وبنيتها التحتية المتطورة، ومنظومتها التشريعية الحديثة وتبنيها أفضل النظم التقنية، لذلك تلعب دوراً كبيراً مع مرور 86% من صادرات وواردات الشاي عبر ميناء جبل علي.

ووفق إحصائيات من المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، حصلت «البيان الاقتصادي» عليها، بلغت قيمة تجارة الإمارات الخارجية من الشاي نحو 7.43 مليارات درهم بوزن 575.6 ألف طن وذلك خلال 46 شهراً (من مطلع 2017 وحتى نهاية العشرة أشهر الأولى من 2020).

وخلال هذه الفترة، بلغت صادرات الإمارات من الشاي نحو 148.48 ألف طن بقيمة 2.8 مليار درهم، فيما بلغت الواردات 344.8 ألف طن بقيمة 3.67 مليارات درهم، ونحو 82.37 ألف طن إعادة تصدير بقيمة 951 مليون درهم، لتصل بذلك إجمالي صادرات الإمارات شاملة إعادة التصدير لنحو 3.75 مليارات درهم بوزن 230.5 ألف طن.

تجارة

وخلال العشرة أشهر الأولى من العام الماضي، وصلت تجارة الإمارات الخارجية من الشاي إلى نحو 1.49 مليار درهم بوزن 105.26 آلاف طن، شملت 772 مليون درهم صادرات بوزن 32.3 ألف طن و602 مليون درهم واردات بوزن 62.3 ألف درهم، و120 مليون درهم إعادة تصدير بوزن 10.62 آلاف طن، ليصل بذلك إجمالي الصادرات شاملا إعادة التصدير لنحو 892 مليون درهم بوزن 42.9 ألف طن.

واحتل الاتحاد الروسي المرتبة الأولى في قائمة الدول التي صدرت إليها الإمارات الشاي خلال 46 شهراً بحصة 15.1% أو ما قيمته 565 مليون درهم بوزن 34.8 ألف طن ثم العراق بحصة 14.8% بقيمة 554 مليون درهم، ثم مصر بحصة 5.1% تعادل 190 مليون درهم بوزن 13.06 ألف طن، ثم أستراليا بحصة 4.9% بقيمة 184 مليون درهم، أوكرانيا بحصة 4.8% وبقيمة 179 مليون درهم، وباقي الدول بحصة 55% بقيمة 2.08 مليار درهم.

1.8

أظهرت بيانات المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء أن تجارة الإمارات من الشاي بلغت قيمتها 1.8 مليار درهم في 2017 بوزن 154.8 ألف طن، و2.27 مليار درهم في 2018، بوزن 176.08 ألف طن، و1.85 مليار درهم في 2019 بوزن 139.49 ألف طن.

 

طباعة Email