509 شركات خاضعة لسلطة دبي للخدمات المالية 2020

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت سلطة دبي للخدمات المالية، اتساع نطاق الشركات المرخّصة التي تنظمها السلطة، حيث وصل عددها إلى 509 شركات بنهاية عام 2020، منها مؤسستا سوق مرخصتان.

وذكرت السلطة، في تقريرها السنوي لعام 2020، أنها تتولى الرقابة على 17 مدققاً مسجلاً، و105 من شركات الأعمال والمهن غير المالية المحددة بنهاية العام الماضي، إلى جانب 58 عضواً و30 كياناً معترفاً بها. وأضافت أن زيادة عدد الشركات المرخصة في مركز دبي المالي العالمي يتواصل، رغم التحديات التي أحدثتها جائحة «كوفيد 19»، فلم يكن هناك أي تباطؤ في نشاط الترخيص خلال هذا العام، قياساً على العام السابق عليه، لا سيما بعد أن أسهمت تدابير الدعم المتعلقة بالجائحة الممنوحة من قبل سلطة دبي للخدمات المالية، في المساعدة على الحفاظ بهذا الزخم.

وتواصل السلطة النمو المسجل على مدار السنوات الخمس الماضية لعام آخر من 501 شركة في عام 2019، مقابل 396 شركة في نهاية 2015، وكان عدد الشركات المرخّصة التي تنظمها السلطة، وصل إلى 504 شركات بنهاية أكتوبر الماضي.

وشهد عدد الشركات المرخصة زيادة على مختلف شرائح قطاع الخدمات المالية، مع تصدر قطاعات إدارة الثروات والترتيب والاستشارات للمشهد داخل المركز، كما واصل القطاع المصرفي النمو، وإلى جانب الشركات المرخصة، وتواصل جهات من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ، حضورها القوي في مركز دبي المالي العالمي، الذي يربط بين الأسواق في الشرق والغرب.

مرونة تشغيلية

وقال برايان ستايروولت، الرئيس التنفيذي للسلطة، في كلمته ضمن التقرير، إن السلطة أظهرت مرونة تشغيلية ومالية أكبر على مدار العام الماضي، أكثر مما توقعه الكثيرون، في ظل التحديات والاضطرابات العالمية التي فرضتها الجائحة.

وأضاف أن عملية التواصل منذ أوائل شهر مارس 2020، وطوال مدة الجائحة، مثلت الركيزة الجوهرية، حيث قامت السلطة بالتواصل مع الشركات في مركز دبي المالي العالمي، لتحديد تأثير الجائحة في عملياتهم وتقديم الدعم. وتمكنت من التواصل مع كل شركة من الشركات المرخصة، من أجل تقييم المرونة والمقاومة المالية والتشغيلية لديهم، وتحديد أي مساعدة، التي قد يحتاجون إليها خلال العام.

وأشار ستايروولت، إلى أنه من حيث أنشطة الترخيص، كان لعام 2020 نهاية إيجابية مع 509 شركات مرخصة، ارتفاعاً من 501 قبل عام، وهذه ليست زيادة كبيرة، ولكنها ملحوظة في عام الوباء العالمي.

أداء جيد

وأوضح أن أداء جميع القطاعات، بما في ذلك البنوك والتأمين وإدارة الثروات، كان جيداً في العام الماضي، وجاء النمو العضوي من خلال توسيع المنتجات وخطوط الخدمات من الشركات القائمة، وأيضاً بشكل غير عضوي، من خلال إضافة أنواع جديدة ومختلفة من الشركات، معظمها في مجال التكنولوجيا المبتكرة.

سلوكيات مضلّلة

قال برايان ستايروولت، الرئيس التنفيذي، إن سلطة دبي للخدمات المالية، واصلت التحقيق في قضايا سلوكيات مضللة وخادعة، واتخاذ الإجراءات المناسبة لمعاقبة الشركات والأفراد الذين ارتكبوا، حيث أيدت الهيئة القانونية للأسواق المالية، وهي هيئة متخصصة ومستقلة، لإجراءات التنفيذ لاثنين من القرارات الصادرة عن السلطة، ضد شركة «الماسة كابيتال»، وأفراد مرتبطين بها، والدكتور مباشر شيخ.

طباعة Email