لأول مرة في الإمارات.. شاشة سينما «أونيكس ليد»

أعلنت سامسونج الخليج للإلكترونيات عن تركيب أول شاشة ONYX Cinema LED من الجيل التالي في دولة الإمارات، وتتميز هذه الشاشات بمجموعة من الميزات والتقنيات والإمكانات الفائقة، التي ستعيد تعريف تجارب المشاهدة الغامرة لرواد فوكس سينما، وتعزيز مستوى رضاهم عند مشاهدة الأفلام التي تم إصدارها حديثاً.

وتم تثبيت الشاشة الأولى من نوعها في الدولة بقاعة فوكس سينما في وافي سيتي- دبي، وذلك في إطار الالتزام طويل الأمد للعلامة، في استشراف مستقبل أفضل، وإلهام العالم عبر إطلاق منتجات متطورة، بناءً على الفرص والإمكانات الهائلة التي يوفرها التقدم التكنولوجي. وسيساهم توفير أحدث التقنيات المتطورة في تحقيق هذه الرؤية، وتعزيز تجارب المستخدمين، وضمان استمتاع محبي الأفلام بالمزيد من التجارب السينمائية المذهلة.

ومن جانبه قال وسام أبو صايمة، رئيس قسم الشاشات لقطاع الأعمال في سامسونج للإلكترونيات، الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «يجسد إطلاق شاشة ONYX Cinema LED، بداية مرحلة جديدة في صناعة الترفيه عبر دولة الإمارات العربية المتحدة. ومن المؤكد أن تشهد هذه الشاشة المتطورة استحسان المستخدمين على نطاق واسع، إثر كشف الستار عنها في الدولة. وستؤدي مجموعة شاشاتONYX Cinema LED، التي تجمع بين المحتوى الفائق بدقة 4K وجودة المحتوى بتقنية HDR ومستويات السطوع المذهلة، إلى تغيير واقع التجارب السينمائية التقليدي على نحو متكامل. ونتطلع قدماً للإعلان عن توفير المزيد من هذه الشاشات عبر قاعات السينما في دولة الإمارات».

وقد ساهمت الابتكارات التقنية الجديدة في توفير باقات ترفيهية متكاملة وعصرية لعشاق الأفلام، وتعتبر شاشات ONYX Cinema LED أحدث المنتجات التي تجسد هذه المعايير، باعتبارها الشاشات الأولى من نوعها عبر سوق الإمارات. وتتميز هذه الشاشات المبتكرة بالوضوح والأداء المذهلين، والموثوقية غير المسبوقة، حيث تجمع هذه الشاشات الرائدة بين دقة 4K وجودة الصورة بتقنية HDR، ومستوى ذروة السطوع (146fL)، بمستوى يبلغ تقريباً 10 أضعاف ممّا تُقدّمه تكنولوجيا العرض المسرحي القياسية. وتدشن الشاشة الجديدة بداية فصل جديد لعشاق السينما، عبر إعادة تعريف تجارب المشاهدة السينمائية على نحو جذري.

طباعة Email