إيلون ماسك يتراجع في التصنيف العالمي لقائمة الأغنياء

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجع رئيس شركة «تسلا»، إيلون ماسك، في ترتيب كبار الأثرياء في العالم، حيث يحتل حالياً المركز الثالث في قائمة بلومبرج للمليارديرات، التي نشرت، أمس، ويرتبط الانخفاض في ثروة رائد الأعمال المولود في جنوب أفريقيا بالصعود والهبوط في أسهم شركة «تسلا» لصناعة السيارات الكهربائية، التي يملك فيها حصة كبيرة.

ووفقاً لتقديرات «بلومبرج»، انخفضت ثروة ماسك الشخصية بنسبة 24% منذ يناير إلى 160.6 مليار دولار، ويحل برنارد أرنو من شركة السلع الفاخرة «إل في إم إتش» الآن في المركز الثاني على قائمة المليارديرات مع ثروة إجمالية، تبلغ 161.2 مليار دولار. ويتصدر رئيس أمازون، جيف بيزوس، القائمة بثروة، يبلغ مجموعها 190 مليار دولار. وكان قد استعاد المركز الأول فقط من ماسك في مارس.

وتستند قوائم الأغنياء في معظمها إلى المعلومات المتاحة للجمهور عن الأصول مثل الأسهم والعقارات والأعمال الفنية، وغيرها من السلع الفاخرة، ولذلك فهي ليست دقيقة، بل ومثيرة للجدل في بعض الأحيان.

طباعة Email