أحمد بن سعيد: متفائلون بتعافي قطاع الطيران هذا العام

مفاوضات بين الإمارات وبريطانيا لاستئناف السفر قريباً

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، أن الإمارات تجري مفاوضات مع بريطانيا لرفع اسم الامارات من «القائمة الحمراء» التي يحظر السفر منها إلى المملكة المتحدة، في 28 مايو الجاري وهو موعد المراجعة الدورية للقائمة.

وتطرق سموه في حديث إلى محطة «سي إن بي سي» الأمريكية على هامش سوق السفر العربي في دبي إلى صدارة موقع الإمارات بين الدول الثلاث الأولى في العالم من حيث عدد اللقاحات الموزعة، والتي تصل الى 12 مليون لقاح، مشيراً إلى أن ارتفاع عدد الأشخاص الذين تم تطعيمهم في الإمارات ينبغي أن يدفع بريطانيا إلى إعادة التفكير، وإزالة الإمارات من «القائمة الحمراء».

ولفت سموه إلى الإجراءات الصارمة التي تتبعها الدولة لجهة الحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي الآمن ووضع الكمامات واعتماد المعايير الصحية التي جعلت الناس يمضون في ممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

وعن عودة السفر وفتح المجالات الجوية بين الدول، أشار سموه إلى أن الأمور بدأت تشهد بعض الحلحلة في أوروبا وأمريكا. وأضاف بأن هناك الكثير من الأشخاص ممن يتطلعون لتمضية العطلات الصيفية سيما الذين لم يسافروا منذ عام ونصف.

وقال: «مما لا شك فيه أن البريطانيين الموجودين في الإمارات والذين يصل عددهم إلى ما يقارب الـ150 ألف شخص يرغبون حتماً في زيارة وطنهم لرؤية العائلة والأصدقاء، لذا أنا متأكد من أنه خلال الأشهر الستة المقبلة ستشهد خطوط الطيران ازدحاماً».

وعلى الصعيد الاقتصادي ومدى التأثر بأزمة «كوفيد 19»، لفت سموه إلى أن الجميع شهدوا أوقاتاً صعبة ويتطلعون لعودة الافتتاح، وأشار إلى أهمية الدور الذي تلعبه العوامل الخارجية، مؤكداً بأن إدارة شركة طيران الإمارات حرصت على اتباع كافة المعايير والإجراءات مع أطقم العمل على اختلاف مجالاتها وتنوعها لحفظ سلامة المسافرين.

وعن عودة الرحلات إلى الهند بعد ارتفاع أعداد الإصابات بالجائحة، اعتبر سموه أن الهند وجهة أساسية مهمة للإمارات وأن بلاده تقوم بمدّ يد العون لمساعدة الهند وتأمين المستلزمات والحاجيات، كما أنها تسمح للمنظمات غير الحكومية بإرسال الشحنات إلى مدن الهند المتضررة من جراء الجائحة من دون مقابل، في رسالة تعكس أهمية الهند كوجهة بدأت الرحلات من الإمارات إليها منذ العام 1985.

وأضاف سموه أنها كما بقية شركات الطيران العملاقة تحتاج شركة طيران الإمارات لبعض الوقت للتعافي، مؤكداً جهوزية الشركة للعودة إلى السوق.

وقال: «طائرات بوينج 777 متواجدة على الخطوط الجوية بعديدها الـ150 على الدوام، كما بعض الطائرات من طراز 380 التي نتطلع لزيادة عددها لأننا نتوقع عودة افتتاح الأسواق، ولا بد من أن تكون خدماتنا متوفرة». وأشار إلى المضي قدماً في الخطط المقررة في ظل استراتيجية الإمارات القائمة على الاستعداد والجهوزية الدائمة كما اعتادت منذ بدء الأزمة.

تفاؤل

وفي حديث منفصل لقناة «العربية»، أبدى سمو الشيخ أحمد بن سعيد، تفاؤله تجاه أداء قطاع السفر هذا العام في الإمارات خاصة، مع ارتفاع أعداد المسافرين الحاصلين على اللقاح بالإضافة إلى رفع القيود على السفر في العديد من البلدان.

وأشار إلى أن دولة الإمارات تمكنت من منح أكثر من 12 مليون لقاح حتى الآن، فيما تحقق دول المنطقة تقدماً أيضاً في عمليات التطعيم، لافتاً إلى وجود بوادر مبشرة من بعض دول العالم التي أصبح من الممكن فتح السفر إليها مع عودة حرية التنقل بشكل أبسط وأسلس مقارنة بالسنة الماضية.

وأشار أيضاً إلى أن نشاط قطاع الطيران يشكل حالياً ما نسبته 35% فقط مما كان عليه قبل جائحة كورونا.

وبخصوص الإقبال على الدرجات الممتازة مثل الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال على متن طائرات «طيران الإمارات»، لفت سموه إلى أنها تشهد نسباً عالية، مع وجود ميزات جيدة في طائرات الشركة التي تتوفر على الغرف المقفلة مع توفير التباعد، ما ساعد على الإقبال الجيد ودعم الأسعار على هذه الخطوط.

وأبدى تفاؤله تجاه أداء قطاع السفر هذا العام في الإمارات خاصة، مع ارتفاع أعداد المسافرين الحاصلين على اللقاح بالإضافة إلى رفع القيود على السفر في العديد من البلدان.

طباعة Email