العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تصنيف ذراع الأمن السيبراني لـ«اتصالات ديجيتال» لاعباً رئيساً لخدمات الأمن الاحترافية بدول التعاون

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

     تمّ تصنيف هلب أي جي، ذراع الأمن السيبراني التابعة لـ«اتصالات ديجيتال» وأحد مزودي خدمات الأمن الأكثر موثوقية في المنطقة، لاعباً رئيساً في تقرير آي دي سي ماركت سكيب «تقييم مزوّدي خدمات الأمن الاحترافية لدول مجلس التعاون الخليجي لعام 2020».

    ويفرض تقرير آي دي سي ماركت سكيب نموذج تقييم صارماً لمزوّدي الخدمات مصمّماً خصيصاً لتوفير نظرة شاملة حول الجهوزية التنافسية لمورّدي خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتّصالات في المنطقة.

    وبالإشارة إلى التحديات التي واجهتها الشركات عام 2020، يوضح التقرير أن النتائج غير المقصودة لوباء كوفيد 19 شملت تسارُع مبادرات التحول الرقمي وزيادة سريعة في اعتماد السحابة عبر منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

    ومن هنا، باتت المؤسسات تتعرّض لعدد متزايد من الهجمات وبالتالي يتحتّم عليها إدارة البيانات المعقدة ومتطلبات الامتثال التنظيمي للأمان والمراقبة إضافة إلى حماية نقاط النهاية المختلفة التي يستخدمها الموظفون الذين يعملون من منازلهم.

    وبتسمية هلب أي جي، ذراع الأمن السيبراني التابعة لـ«اتصالات ديجيتال»، لاعباً أساسياً في خدمات الأمن الاحترافية في دول مجلس التعاون الخليجي، أشاد تقرير آي دي سي ماركت سكيب بنقاط القوّة التالية، «تتخذ هلب أي جي نهجاً استباقياً لطرح تقنيات جديدة بما في ذلك خدمات الأمن المُدارة، وتمكين السحابة الآمن، والوصول الآمن عبر حافة الخدمة.

    ومن خلال استراتيجية كفؤة في إدارة التكلفة ونماذج تشغيلية ومالية مرنة، تقدّم هلب أي جي خدماتها لكبرى المؤسسات والعملاء الحكوميين، كما أنّها تلبّي سوق الشركات الصغيرة والمتوسّطة من خلال القنوات الخاصّة باتصالات».

    وقال ستيفان بيرنر، الرئيس التنفيذي في «هلب أي جي»: في ظلّ التحديات المتنامية التي تفرضها أنظمة تكنولوجيا المعلومات الموزّعة بشكل متزايد، تحتاج المؤسسات في دول مجلس التعاون الخليجي إلى مزوّدين موثوق بهم في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتّصالات لمنحهم حلولاً وخدمات تلبّي احتياجاتهم الخاصّة.

    ونحن فخورون جداً بحصولنا على هذا التكريم من آي دي سي ماركت سكيب إذ يؤكد التزامنا الراسخ مساعدة الشركات والمؤسسات الحكومية من مختلف الأحجام الحفاظ على أمنها في مواجهة التهديدات السيبرانية المتطوّرة باستمرار.

    ويشير التقرير أيضاً إلى أنّ فريق تحليل الأمن السيبراني التابع لهلب أي جي يملك في رصيده أكثر من 100 ثغرة «هجوم بلا انتظار» مُكتشفة، ما يسلّط الضوء أيضاً على الحرية الممنوحة لفريق التقييم التقني الأساسي.

    ويذكر التقرير أنّ «هلب أي جي تشجع فريقها التقني على تخصيص 30٪ على الأقل من يوم العمل لإجراء بحث مستقلّ وتحديد ثغرات هجوم بلا انتظار، أو العمل على تطوير خدمات وحلول جديدة، أو التركيز على تنمية المهارات».

    طباعة Email