مسؤولو فنادق لـ «البيان»:

الإشغال الكامل عودة قوية لقطاع الضيافة بدبي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أفاد مسؤولون في قطاع الضيافة والفنادق، بأن القواعد العامة التي تم اعتمادها من قبل اللجنة العليا لإدارة الأزمات في دبي، التي من بينها رفع الطاقة الاستيعابية للغرف الفندقية إلى 100%، تعكس الثقة الكبيرة التي حققتها حكومة دبي منذ بداية جائحة «كوفيد19»، والتي أسهمت بشكل كبير في دعم النشاطات السياحية لتنتعش من جديد.

وأضافوا لـ«البيان»، على هامش معرض سوق السفر العربي أمس، أن عودة الإشغال الفندقي كاملاً تمثل بداية قوية تساعد قطاع الضيافة على التعافي السريع نظراً للطلب الكبير على السياحة الداخلية والخارجية، لاسيما مع عودة السياحة الخليجية وعلى رأسها السعودية.

وشملت القواعد العامة، التي تم اعتمادها من قبل اللجنة العليا خلال اجتماعها ويبدأ تطبيقها اعتباراً من أمس رفع الطاقة الاستيعابية لجميع الأنشطة الترفيهية والمرافق إلى 70%، علاوة على رفع الطاقة الاستيعابية للغرف الفندقية إلى 100%، مع الاستمرار في تأكيد ضرورة الالتزام بمبدأ التباعد الاجتماعي وضرورة وضع الكمامة.

وفيما يتعلق بالمطاعم والمقاهي، فقد نصّت الإجراءات المعتمدة من قبل اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، على ضرورة الالتزام بتواجد 10 أشخاص على الطاولة الواحدة في المطاعم كحد أقصى، كذلك الالتزام بتواجد 6 أشخاص على الطاولة الواحدة في المقاهي كحد أقصى، إضافة إلى السماح بتقديم الوجبات ما بين الإفطار والغداء.

بيئة آمنة

وتواصل مناطق الجذب السياحي في دبي التزامها بتطبيق الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي يتم مراجعتها من قبل الجهات المختصة باستمرار، والتي تشكّل مصدر ثقة للمواطنين والمقيمين والزوّار من أنحاء العالم، بما يمكّنهم من الاستمتاع بمجموعة من التجارب الفريدة ضمن بيئة آمنة.

التطبيق الأمثل

وتعمل «دبي للسياحة»، بشكل وثيق مع الجهات الحكومية والأطراف المعنية بالقطاع، لضمان التطبيق الأمثل للإجراءات المتبعة في الإمارة، خصوصاً في المناطق الرئيسة التي تحظى بإقبال الجمهور.

خطوة جريئة

وقال وليد العوا، مدير فندق «تماني مارينا»، إن القواعد العامة التي تم اعتمادها من قبل اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، تمثل خطوة جريئة تعكس الثقة الكبيرة التي حققتها حكومة دبي منذ بداية الجائحة لا سيما وأن إجراءات السلامة الصارمة التي فرضتها الحكومة ساهمت في دعم تعافي النشاطات السياحية.

وأوضح أن قرار رفع الطاقة الاستيعابية للغرف الفندقية إلى 100% جاء بعد التأكد من وصول المنشآت الفندقية في دبي لمرحلة متقدمة من نسب الإشغال إلى جانب الوعي التام بشأن السلامة من أجل ضمان صحة وسلامة النزلاء والموظفين، ما يجعل القرار متوافقاً مع رغبة الفنادق بزيادة نسبة الإشغال لا سيما مع ارتفاع الطلب المتزايد على الإقامة الفندقية في ظل وصول متوسط الإشغال الحالي ما بين 70 و80% وهناك فرص للزيادة.

عودة قوية

وقال محمد عوض الله، الرئيس التنفيذي لمجموعة «تايم للفنادق»، إن القواعد المعلنة تمثل بداية جديدة وعودة قوية للقطاع السياحي في دبي الذي يواصل استقطاب السياحة الدولية، فيما تتزامن مع عودة السياحة من منطقة الخليج وعلى رأسها الزوّار من السعودية، لافتاً إلى أن جميع الإجراءات والتدابير التي تطبقها مختلف الجهات من شركات الطيران والمطارات والفنادق وحتى مراكز التجزئة والوجهات الترفيهية المختلفة، جعلت من دبي وجهة سياحية مفضلة عالمياً.

وذكر أن رفع الطاقة الاستيعابية للغرف الفندقية الذي تم اتخاذه بناءً على دراسات متخصصة، سيدفع العديد من الفنادق إلى زيادة معدلات التوظيف.

الطلب الكبير

وقال طارق مدانات، مدير فندق «ديوكس النخلة»: إن هذه القرارات الجديدة تعكس نجاح دبي في احتواء أزمة جائحة «كوفيد19»، وتصب في مصلحة جميع القطاعات، وخصوصاً في قطاع الضيافة والفنادق، لا سيما مع تسارع حملات التطعيم لتقترب من تلقيح جميع السكان في دبي والإمارات، كما يساهم في جعل انتعاش القطاع في الإمارة بوتيرة أسرع عن غيره على مستوى العالم.

وأضاف: «بالتأكيد رفع نسبة الإشغال إلى 100% سوف يساعد القطاع الفندقي على التعافي السريع نظراً للطلب الكبير على السياحة الداخلية والخارجية ونحن ملتزمون في المحافظة على الإجراءات والبروتوكولات التي تنص عليها السلطات المحلية».

طباعة Email