مع تنوع المحافظ الاستثمارية والنهج المدروس لعمليات الاكتتاب رغم تحديات الجائحة

650 مليون درهم أرباح شركات التأمين الربعية بنمو 45%

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر مسح «البيان الاقتصادي»، نمو أرباح شركات التأمين المدرجة في أسواق المال المحلية بنحو 45% خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي مدعومة بالنهج المدروس لعمليات الاكتتاب، والاعتماد على أعلى معايير التميز في الأنشطة التشغيلية، إلى جانب تنوع المحفظة الاستثمارية، وذلك رغم التحديات الناجمة عن جائحة «كوفيد -19».

وبحسب المسح، بلغت أرباح 28 شركة مدرجة نحو 650.2 مليون درهم في الربع الأول من 2021، بزيادة بنحو 201.2 مليون درهم مقارنة بنحو 449.04 مليون درهم في الفترة المقابلة من 2020.

ووصلت أرباح 13 شركة تأمين مدرجة في سوق دبي المالي لنحو 370.7 مليون درهم في الربع الأول من العام الجاري بزيادة قدرها 26% أو ما يعادل 76.5 مليون درهم، مقارنة بنحو 294.2 مليون درهم في الربع الأول من 2020.

بينما وصلت أرباح 15 شركة تأمين مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية إلى نحو 279.5 مليون درهم في الربع الأول من 2021، بزيادة قدرها 80.5% أو ما يعادل 124.6 مليون درهم، مقابل 154.8 مليون درهم في الربع الأول من العام الماضي.

وقال الدكتور صالح الهاشمي، رئيس مجلس إدارة شركة «أمان» إن الشركة حققت نمواً قوياً في صافي الأرباح للربع الأول بالرغم من ظروف السوق الصعبة، وجاء ذلك بفضل استراتيجية النمو الطموحة لثلاث سنوات التي تم إطلاقها العام الماضي.

وأضاف الهاشمي أن «أمان» شرعت مع بداية الربع الأخير من العام الماضي في تنفيذ استراتيجيتها الطموحة لمدة 3 سنوات والرامية لتعزيز أدائها المالي وتوسيع شبكة شركائها، فضلاً عن استقطاب أعمال وعملاء جدد، وذلك تماشياً مع خطة مجلس الإدارة لتحسين المحفظة الاستثمارية وتحقيق عوائد لكل من حملة الوثائق والمساهمين.

وقال الدكتور علي سعيد بن حرمل الظاهري، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للتكافل «وطنية»، انه على الرغم من التحديات التي تواجه قطاع التأمين، إلا أن الشركة حققت أداءً مالياً قوياً في الربع الأول، بفضل التحسن في دخل الاكتتاب والاستثمار مع عائد مجز على حقوق الملكية بلغت نسبته 15% مدفوعًا بإيراداتنا الاستثمارية التي ارتفعت إلى 3.6 ملايين درهم بنمو 67%.

وأضاف الظاهري أن الانضباط في عمليات الاكتتاب أدت إلى انخفاض نسبة المطالبات، مما أدى إلى زيادة دخل الاكتتاب 238%، متوقعاً أن تظل خطوط الأعمال الخاصة بقطاعي السيارات والصحة في الشركة تحت ضغط شديد بسبب الأسعار التنافسية وارتفاع تكاليف الاستحواذ، إلا أن الشركة أجرت التغييرات اللازمة عليها للحفاظ على ربحيتها.

مكامن قوة

من جانبه، قال أحمد إدريس، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للتأمين «أدنيك»، إن الأداء المالي القوي للشركة في الربع الأول يعكس قدرتها على التكيف مع التحديات التي تواجه السوق، واستراتيجيتها الرقمية، ومكامن القوة الرئيسية في الشركة، مشيراً إلى أن «أدنيك» ستواصل في المرحلة المقبلة تطوير أعمالها ومنتجاتها بما ينسجم مع رؤيتها الرامية لتقديم كل ما يلبي تطلعات واحتياجات المساهمين.

ووفق المسح، حققت شركة «أورينت للتأمين» أكبر قيمة من حيث الأرباح بنحو 196 مليون درهم في الربع الأول من العام الجاري بزيادة 15% مقارنة بنحو 171مليون درهم في الفترة المقابلة من العام الماضي، يليها أبوظبي الوطنية للتأمين «أدنيك» بنحو 133.6 مليون درهم بنمو 9%، ثم «عمان للتأمين» بقيمة 60.3 مليون درهم بارتفاع 9.2%.

تحول للربحية

ونجحت 6 شركات في التحول من الخسارة إلى الربحية تصدرها «الإمارات للتأمين» بعد تحقيقها أرباحاً بنحو 26.3 مليون درهم مقابل خسائر بنحو 12.2 مليون درهم، و«الوطنية للتأمينات العامة» بأرباح 22.85 مليون درهم مقابل خسائر 15.8 مليون درهم، و«الاتحاد للتأمين» بأرباح 8.12 ملايين درهم مقابل خسائر بأكثر من 24 مليون درهم، أيضا تحولت شركات «إكسا الهلال الأخضر» و«اورينت يو ان بي تكافل» و«الشارقة للتأمين» من الخسارة للربحية.

ولم تسجل أي شركة تراجعاً في الأرباح خلال الربع الأول من العام الجاري باستثناء شركتي «دبي الوطنية للتأمين وإعادة التأمين» و«الاسكندنافية للتأمين» مع تراجع أرباحهما بنحو 6.8% و49% على التوالي، فيما تحولت شركة «الصقر للتأمين» من الربحية للخسارة بعد تسجيلها 6.8 ملايين درهم مقابل أرباح 6.57 ملايين درهم. ولم تعلن شركتا «الوثبة للتأمين» و«الخزنة للتأمين» عن نتائجهما حتى الآن.

طباعة Email