عيد الفطر ينعش أسواق التجزئة والمبيعات تنمو 40 %

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد مراكز التسوق وأسواق التجزئة نشاطاً ملحوظاً وإقبالاً كبيراً منذ الأيام الأخيرة من شهر رمضان الفضيل وسط إقبال من الزوار والمتسوقين على الشراء في ظل وجود العديد من العروض الترويجية والخصومات والتنزيلات في المتاجر والمحال التجارية، بمناسبة عيد الفطر المبارك، وهو ما يعزز حركة التسوق ويزيد زخم النشاط التجاري.

وقال مديرون في مراكز تسوق بالدولة ومسؤولون بقطاع التجزئة لــــ «البيان الاقتصادي»: إن مراكز التسوق تشهد حركة نشطة منذ بداية شهر رمضان، وتوقعوا استمرار هذا النشاط خلال الأيام القادمة مع نمو المبيعات بنسب تتراوح بين 30% إلى 40%.

وأكد المسؤولون والمديرون، الالتزام بتطبيق التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية المحددة من قبل الجهات الرقابية في الدولة، وتشمل التباعد الاجتماعي، وتثبيت الكاميرات الحرارية، وضرورة ارتداء أقنعة الوجه، وزيادة معدلات التنظيف والتطهير للمناطق المزدحمة ونقاط الاتصال المتكررة.

بالإضافة إلى وضع علامات تشير إلى المسافات الآمنة، وتوفير مختلف التقنيات العصرية التي تتيح للضيوف الدفع الإلكتروني، بما يحد من التواصل البشري قدر الإمكان، فضلاً عن تعديل الطاقة الاستيعابية في المطاعم والمتاجر والمرافق الترفيهية.

زيادة الثقة

وقال حمد العوضي مدير عام مجوهرات العوضي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، إن قطاع التجزئة يشهد نشاطاً وزخماً كبيرين في المواسم خاصة فترات الأعياد، وهو ما يعزز نمو الحركة التجارية بشكل كبير مقارنة بالأيام العادية.

وأضاف العوضي، أن هناك موجة من النشاط في قطاع التجزئة منذ بداية شهر رمضان المبارك بدأت في قطاع الأغذية والمشروبات، وامتدت إلى قطاعات أخرى مثل الذهب والملابس خاصة في فترة الاستعداد لعيد الفطر مع إقبال المستهلكين على شراء الهدايا، مشيراً إلى أن زيادة عدد متلقي اللقاح تزيد إمكانية تعزز أداء قطاع التجزئة في ظل ارتفاع ثقة الأفراد وعودتهم للتسوق والشراء بأمان.

وتوقع العوضي أن يشهد قطاع التجزئة نشاطاً كبيراً خلال فترة عيد الفطر لهذا العام مقارنة بالعام المنصرم الذي شهد فترة الإغلاق بسبب الجائحة، موضحاً أن جهود حكومة الإمارات ساهمت في عودة الحياة لطبيعتها مع الحرص على الالتزام بالإجراءات والتدابير الاحترازية للحفاظ على صحة وسلامة المجتمع.

وتوقع العوضي أن يستحوذ قطاع التجزئة الإلكتروني على نصيب كبير من النشاط هذا العام، خصوصاً بعدما ضخت الكثير من الشركات استثمارات كبيرة في التسوق الإلكتروني وعبر الإنترنت، وأيضاً شركات التوصيل والنقل، وهو ما ساهم في إنعاش قطاع التسوق والتجزئة الإلكتروني.

حركة تجارية

وقال محمد الحاج الرئيس التنفيذي لشركة مبارك وإخوانه للاستثمارات، إن مركز ديرفيلدز مول يشهد زخماً كبيراً منذ بداية شهر رمضان، ومن المتوقع استمرار النشاط خلال عيد الفطر، موضحاً أن المناسبات والأعياد تعد من أفضل المواسم التي تشهد نشاطاً كبيراً، وتشجع على زيادة زخم الحركة التجارية.

وأضاف أن المركز يستقبل عيد الفطر في ظل حرص كبير على تطبيق مختلف الإجراءات الاحترازية، والحفاظ على التباعد الاجتماعي لتوفير تجربة تسوق آمنة للزوار والمتسوقين، كما جرى التنسيق مع محال تجارية لطرح عدد من العروض والحسومات، الأمر الذي يشجع حركة التسوق ويزيد من عدد الزوار القادمين إلى المركز.

وأشار الحاج إلى أن توقعاته أن تشهد الفترة المقبلة تحسناً كبيراً في قطاع تجارة التجزئة خاصة عقب تلقي ملايين المواطنين والمقيمين اللقاحات اللازمة للحماية من فيروس كورونا المستجد، مشيراً إلى أن موسم رمضان المبارك وعيد الفطر من المواسم التجارية الكبيرة التي تشهد إقبالاً كبيراً من قبل الزوار والمتسوقين.

وجهات مجتمعية

وقال ديفيد روبنسون، مدير عام الغاليريا بجزيرة الماريه، إن مواسم الأعياد مثل عيد الفطر تشهد إقبالاً كبيراً من زوار المركز لقضاء أوقات مميزة وفرصة للتقارب بين العائلة الواحدة باعتبارنا من الوجهات المجتمعية البارزة في أبوظبي، مشيراً إلى أن الغاليريا يعمل بشكل وثيق مع الجهات المعنية لضمان اتخاذ أفضل التدابير والإجراءات الاحترازية.

وأكد أن الغاليريا ملتزم بتوفير أفضل تجارب التسوق للزوار خلال فترة عيد الفطر، من خلال إتاحة الفرصة للزوار لاختيار أفضل الهدايا بالاستفادة من دليل الهدايا الخاص بالمركز، أو من خلال الاستمتاع بالمجموعة الواسعة والمتنوعة من الأنشطة المستوحاة من فنون الطهي في إطار حملة المركز الترويجية الخاصة بالمأكولات.

تجارب مميزة

توقّع متحدث باسم مراكز التسوق ياس مول والجيمي مول والمركز التجاري العالمي في أبوظبي، مزيداً من الإقبال على المراكز التجارية خلال العيد. وقال: استطعنا تجاوز المرحلة الصعبة بفضل القرارات والتوجيهات الحكومية السديدة، وبفضل دعم شركائنا في الأعمال كذلك. ونقوم بجميع الخطوات المطلوبة التي تتماشى مع متطلبات نمط الحياة المتجدد في الإمارات.

حيث طوّرنا بروتوكولاتنا للصحة والسلامة في مراكز التسوق لتوفير تجربة زوّار مميزة بدرجة عالية من الاطمئنان، كما يجري العمل على إطلاق مجموعة من الأنشطة الرقمية التي ترتقي بسعادة سكان وزوّار أبوظبي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

طباعة Email