«إعمار للتطوير» و«أدنوك للتوزيع» و«أغذية» على مؤشر «إم. إس. سي. آي» 27 مايو

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مؤسسة «إم. إس. سي. آي» للأسواق، مورغان ستانلي سابقاً، ضم سهم بنك «أدنوك لتوزيع» لمؤشرها «MSCI» القياسي العالمي اعتباراً من نهاية إغلاق يوم 27 مايو الجاري.

وأضافت المؤسسة، في بيان المراجعة نصف السنوية لمؤشراتها الصادر اليوم، أنه تقرر خروج «إعمار مولز» من مؤشر «MSCI» القياسي العالمي، فيما تقرر إضافة شركتي «مجموعة أغذية» و«إعمار للتطوير» إلى مؤشرها للشركات الصغيرة، فيما تقرر خروج شركة «الاتحاد العقارية» من ذات المؤشر.

وقالت «أدنوك للتوزيع»، في بيان اليوم، إن انضمامها يجعلها ضمن الشركات التسع الإماراتية المدرجة في مؤشر مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال للأسواق الناشئة الذي يحظى باهتمام واسع من مستثمرين مؤسسين دوليين، الأمر الذي من شأنه أن يجعل أسهم أدنوك للتوزيع جاذبة بالنسبة للمستثمرين الأجانب، ويسهم في تنوع قاعدة مستثمري الشركة.

وقال أحمد الشامسي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أدنوك للتوزيع: «إن انضمامنا إلى مؤشر مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال للأسواق الناشئة يعد علامة فارقة في مسيرة شركة أدنوك للتوزيع، ويدل الإدراج على قدرة الشركة على النمو، ويعكس قوة ومرونة أدائها منذ الطرح العام الأولي لأسهمها، نحن مستمرون في مسيرتنا الهادفة لتحقيق عوائد مجزية ومستقرة إلى جانب توسيع قاعدة مستثمرينا لتشمل المزيد من المستثمرين الدوليين».

وكانت شركة أدنوك قد أكملت في سبتمبر 2020 عملية طرح خاص لـ 1.25 مليار من أسهم شركة أدنوك للتوزيع بقيمة مليار دولار على مستثمرين مؤسسيين لتصل نسبة التداول الحر للشركة إلى 20% من إجمالي أسهمها.

ويعتمد انضمام الشركات لمؤشرات «إم. إس. سي. آي» على معايير عدة يتم بموجبها إدراج الشركات أو حذفها بعملية المراجعة التي تتم مرتين سنوياً في مايو ونوفمبر من كل عام، وتشمل المعايير رأس المال السوقي، ومعدلات السيولة، ونسب التداول الحر المسموح بها للأجانب.

ويقيس المؤشر أداء الأسهم في الأسواق الناشئة العالمية في 23 دولة، من أبرزها الصين، وكوريا، وتايوان، والبرازيل، تمثل 10% من القيمة السوقية للأسواق العالمية، وتصل القيمة الإجمالية الشركات المدرجة على مؤشر «إم إس سي آي» للأسواق الناشئة من كل الدول إلى نحو 1.6 تريليون دولار.

طباعة Email