غرفة أبوظبي تبحث سبل تعزيز الشراكة الاقتصادية مع كوستاريكا

بحث محمد المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي خلال استقباله أدريانا بولانوس نائبة وزير خارجية كوستاريكا والوفد المرافق لها، سبل تعزيز الشراكة الاقتصادية وآفاق دعمها وتطورها، بما يخدم بيئة الأعمال بين البلدين الصديقين، علاوة على تبادل وجهات النظر حول عدد من المستجدات الاقتصادية الثنائية ذات الاهتمام المشترك.

وثمّن المهيري زيارة نائب وزير خارجية كوستاريكا للغرفة، مشيداً بما يربط البلدين من شراكة متميزة تشمل مختلف الجوانب الاقتصادية والتجارية، مدفوعة بالرغبة المشتركة لتطوير مستويات التعاون على العديد من الصعد، وفتح فرص وآفاق استثمارية أوسع بين مجتمع الأعمال في أبوظبي وجمهورية كوستاريكا على حد سواء.

واستعرض المهيري خلال اللقاء باقة من الخدمات التي تقدمها الغرفة للمستثمرين ورجال الأعمال والقطاع الخاص في إمارة أبوظبي، علاوة على المبادرات المبتكرة التي تنفذها لدعم مجالات العمل الاقتصادي، لافتاً إلى أن الغرفة على أتم الاستعداد لتكثيف التعاون المتبادل وتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية، بما يخدم بيئة الأعمال والمستثمرين لدى الجانبين.

بدورها، أشادت أدريانا بولانوس بحسن وحفاوة الاستقبال، مشيرة إلى أهمية مواصلة الجهود العملية لتوثيق علاقات التعاون واستكشاف فرص جديدة للتعاون خلال المرحلة المقبلة، وذلك في العديد من المجالات ذات الاهتمام المشترك، مثل التحول الرقمي والتكنولوجيا الحيوية وغيرها. وأعربت عن أملها بتكثيف وتبادل الزيارات بين رواد الأعمال الإماراتيين ونظرائهم في جمهورية كوستاريكا، وبالشكل الذي يخدم المصالح المشتركة. حضر اللقاء هلال الهاملي نائب مدير عام غرفة أبوظبي للمراكز والمجالس الاستشارية.

طباعة Email