الزيودي يبحث مع مجلس الأعمال الباكستاني سبل تعزيز التجارة

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحث معالي الدكتور ثاني الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية، خلال اجتماع في ديوان عام الوزارة بدبي مع أعضاء مجلس إدارة مجلس الأعمال الباكستاني في دبي، سبل تعزيز التجارة بين الإمارات وباكستان.

وقال الدكتور ثاني الزيودي، وزير الدولة للتجارة الخارجية: نحن على استعداد تام لتقديم المساعدة الكاملة لأعضاء مجلس الأعمال الباكستاني لتمكين الكثير من رواد الأعمال ورجال الأعمال الباكستانيين من استكشاف الفرص المتاحة في أسواق الإمارات.

وتُعد الإمارات الشريك التجاري الأكبر لجمهورية باكستان الإسلامية في الشرق الأوسط ومصدراً رئيسياً للاستثمارات والتحويلات، حيث بلغ حجم التجارة بين البلدين حوالي 8.19 مليارات دولار عام 2019.

واضطلع مجلس الأعمال الباكستاني منذ تأسيسه في عام 2004 بدبي بدور محوري في التقريب بين مجتمعات الأعمال في باكستان والإمارات. وتم تأسيس المجلس وتحديد صلاحياته تحت رعاية وإشراف غرفة دبي لتحقيق أهداف الترويج التجاري وأعمال التجارة والاستثمارات المتبادلة بين باكستان والإمارات. ومن المقرر أن ينظم المجلس ندوة كبيرة عن الأعمال والاستثمار بين الإمارات وباكستان، بالتعاون مع وزارة الدولة للتجارة الخارجية.

ويضم مجلس الأعمال الباكستاني مجموعة كبيرة من رجال وسيدات الأعمال والمستثمرين والمهنيين الباكستانيين المقيمين في دولة الإمارات. ويمثل أعضاء المجلس شركات من قطاعات مختلفة ومتنوعة مثل قطاع العقارات والتأمين والتمويل والآلات الصناعية والسيارات وماكينات الأعمال التجارية والتعليم والوسائط المطبوعة والإلكترونية والإعلان الرقمي والعديد من الشركات التكنولوجية الباكستانية الناشئة.

وقال أحمد شيخاني، رئيس مجلس الأعمال الباكستاني: نشكر بالنيابة عن مديري ومسؤولي نحو 600 عضو من رجال الأعمال، الدكتور ثاني الزيودي على دعمه لمجتمع الأعمال الباكستاني، ويعد هذا الاجتماع علامة فارقة جديدة في العلاقات التجارية بين الإمارات وباكستان. وسنعمل مع وزير الدولة للتجارة الخارجية لتعزيز التجارة والاستثمارات المتبادلة بين البلدين.

طباعة Email