الإمارات خارج قائمة الرقابة الأمريكية لمكافحة التقليد

قرر مكتب الممثل التجاري الأمريكي الذي يتبع الحكومة الفيدرالية، رفع اسم الإمارات من قائمة الرقابة في التقرير السنوي الذي يصدره حول حماية حقوق الملكية الفكرية، ليتم تصنيف الدولة ضمن الدول الملتزمة بتطبيق أحدث المعايير الدولية وأفضل الممارسات العالمية في حماية حقوق الملكية الفكرية.

وأوضح المكتب في أحدث تقرير أصدره حول الالتزام العالمي بحقوق الملكية الفكرية، أن الإمارات حققت تقدماً كبيراً في هذا المجال من خلال سلسلة من الإجراءات التي طبقتها عدة جهات حكومية بالدولة حيث كان لجهود جمارك دبي دور أساسي في تمكين الدولة من الخروج من قائمة الرقابة التي تشمل الدول الأقل التزاماً بحماية حقوق الملكية الفكرية.

وقال سلطان أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي رئيس مجلس الإدارة لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: إن جمارك دبي تعمل على تطبيق التزامات الإمارات بموجب الأنظمة والاتفاقيات التجارية الدولية، وتولي اهتماماً كبيراً بحماية حقوق الملكية الفكرية.

وأضاف: نحرص على التعاون التام مع الهيئات الدبلوماسية الأمريكية والأجنبية عموماً في متابعة تنفيذ افضل المعايير العالمية في حماية الملكية الفكرية، وتتولى المراكز الجمركية بالتعاون مع إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية في جمارك دبي ملاحقة البضائع المقلدة والتعديات على حقوق الملكية الفكرية لضمان ضبطها ومنعها من دخول الأسواق المحلية.

طباعة Email