"آي إتش إس ماركت" للأبحاث:

نشاط القطاع الخاص بالإمارات بأعلى مستوى له منذ 20 شهراً

أفادت مؤسسة "آي إتش إس ماركت" العالمية للأبحاث أن القطاع الخاص بدولة الإمارات العربية المتحدة شهد تحسناً قوياً وملحوظاً في ظروف الأعمال بداية الربع الثاني وذلك بتعزيز نمو مؤشر الطلبات الجديدة إلى أعلى مستوى له في 20 شهراً.

كما وبحسب التقرير الشهري للمؤسسة، فقد صعدت توقعات الأعمال للشهر الخامس على التوالي، وذلك وسط آمال بالتعافي المستمر من جائحة كوفيد-19، وزيادة المبيعات من معرض إكسبو 2020 في وقت لاحق من العام.

بالنسبة لمؤشر مديري المشتريات بدولة الإمارات العربية- الذي يقيس أداء القطاع الخاص غير النفطي- فقد حقق أعلى مستوياته منذ منتصف عام 2019، مدعوماً بارتفاع قوي في أحجام الأعمال الجديدة والتوسع الحاد في الإنتاج الذي ارتبط بالانتعاش الاقتصادي المستمر ممن جائحة الفيروس التاجي المستجد، وفقاً لمسح مديري المشتريات.

وقد ارتقى مؤشر مديري المشتريات إلى 52.7 في أبريل من 52.6 في مارس، مما يشير إلى تحسن قوي في صحة القطاع غير النفطي.

يردد التقرير صدى التوقعات المتفائلة للبنك المركزي لدولة الإمارات بأن ينمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بنسبة 3.6% هذا العام بينما من المرجح أن يظل الناتج المحلي الإجمالي النفطي ثابتاً بسبب تخفيضات الإنتاج التي وافقت عليها أوبك وحلفاؤها.

ومن المتوقع أن يكون نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي غير النفطي مدفوعا بزيادة الإنفاق المالي، وانتعاش الائتمان والتوظيف، والاستقرار النسبي لسوق العقارات، كما وبانتعاش الثقة وإكسبو دبي 2020.

ووفقاً للمؤشر الذي يعتمد على 5 ركائز أساسية (الطلبات الجديدة، مستويات المخزون، حجم تسليم الموردين، الإنتاج، وبيئة التوظيف والعمل) فقد تحسنت ظروف السوق بشكل عام بفضل توزيع لقاحات كورونا والتحسن في ثقة الشركات.

 

طباعة Email