مبادرة من «إيدنرد» لزيادة الوعي والمعرفة المالية

أكدت إيدنرد، المزود لحلول إدارة الرواتب في دولة الإمارات التزامها بتنفيذ مبادرة «بكم نهتم»، في خطوة تهدف إلى زيادة الوعي حول المعرفة المالية في الإمارات.

وأشار تقرير «قاعدة بيانات المؤشر العالمي للشمول المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2020» إلى أن نسبة الشمول المالي في عام 2019 قد بلغت 20٪ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما كشف التفصيل الخاص بالفئات الرئيسية أن بإمكان 36٪ من سكان المنطقة الوصول إلى الخدمات المالية، بينما يتمكن 24٪ من استخدام ميزة الدفع الآلي. وفي الوقت نفسه، يمتلك 9٪ فقط ميزة وبطاقات الائتمان، وبإمكان 12٪ الوصول إلى مدخراتهم. في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتتمتع الإمارات بنسبة 46٪ من الشمول المالي، وهو أعلى معدل، تليها البحرين بنسبة 39٪ السعودية بنسبة 31٪. بينما وجد أن نسبة الشمول المالي في المغرب لا تتعدى 9٪ فقط، وهو أدنى معدل، تليه مصر بنسبة 11٪ والجزائر بنسبة 13٪.

وقال أنوار بوركادي إدريسي، الرئيس التنفيذي، شركة إيدنرد الإمارات، قائلاً: وصلت الضغوطات المالية مستويات عالية جداً منذ بداية الوباء، إذ تسببت جائحة «كوفيد 19» بخسائر جسيمة للشركات والاقتصاد بشكل خاص، وكشفت عن تفاوتات كبيرة في الدخل، وإلى عدم المساواة الاجتماعية، وإلى عدم الاستقرار المالي الذي يواجهه الموظفون بشكل عام. وليس هذا فقط، إذ جعل الوباء الشركات والأفراد عرضة للجرائم الإلكترونية وعمليات الاحتيال أونلاين والغش المالي والخداع. ونولي في إيدنرد الإمارات أهمية بالغة بمجتمعنا ونلتزم بزيادة الوعي والمعرفة المالية في المؤسسات من خلال تقديم مجموعة من الموارد القيمة لأصحاب الشركات عبر بوابتنا الإلكترونية وتطبيق الهاتف المحمول لمساعدتهم على تقديم أفضل تجربة للموظفين.

وللاستفادة من المبادرات الهادفة التي أطلقتها حكومة الإمارات لتقليص الفجوة المعرفية، أطلقت إيدنرد حملة توعية تستهدف فئات السكان التي لا تتعامل مع البنوك. شملت الحملة ورشات عمل تدريبية قام بها أعضاء فريق إيدنرد لموظفي عملاء إيدنرد حول كيفية إدارة شؤونهم المالية، والتعرف على عمليات الاحتيال المالي والتصدي لها، وأكثر. كما خصص فريق مبيعات إيدنرد وقتاً لزيارة شركات العملاء في جميع أنحاء الإمارات وعقد جلسات تعليمية بهدف محو الأمية المالية.

ووفقاً لإحصاءات وبيانات إيدنرد لعام 2020، يقوم أكثر من 75٪ من العاملين في الإمارات، خاصة في مجالات التصنيع والتجارة والبناء، بسحب 80٪ من رواتبهم تقريباً باستخدام بطاقات رواتبهم. لهذا، تولى فريق إيدنرد مسؤولية تعزيز المعرفة المالية لتلك الفئة من المستخدمين لتمكينهم من اتخاذ قرارات مستنيرة وصائبة.

طباعة Email