7 شركات عالمية جديدة تعاقدت لفتح مقار في «آي سي دي بروكفيلد» بدبي

بدأ برج «آي سي دي بروكفيلد بليس» التجاري والإداري في دبي يستقطب المزيد من الشركات متعددة الجنسيات لافتتاح مقار لها داخل البرج، بحسب تصريحات أدلى بها روب ديفيرو، الرئيس التنفيذي لشركة «آي سي دي بروكفيلد» المسؤولة عن تشغيل البرج، ونشرتها وكالة «بلومبيرغ» للأنباء.

ويُمثل البرج مشروعاً مشتركا بين مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية وشركة «بروكفيلد» الكندية للاستثمار في الأصول العقارية، وجرى افتتاحه في سبتمبر الماضي. ويقع البرج في مركز دبي المالي العالمي، وتبلغ مساحته 1.5 مليون قدم مربع «139.000 متر مربع».

وأفاد ديفيرو بأن سبع شركات انتهت حتى الآن من ابرام عقود لفتح مقار لها في البرج في غضون الربع الأول من العام الجاري، في أعقاب اتفاقيات أُبرِمَت مع 11 شركة، تضمنت بنك «يو بي إس» السويسري والذي جرى ابرام التعاقد معه في غضون الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2020، وبنك سويسري آخر وهو «جوليوس باير»، بنك «ناتيكسيس» الفرنسي، وشركة «إرنست أند يونغ» البريطانية للخدمات المهنية، حيث أُبرِمَت تعاقداتها جميعاً قبل افتتاح البرج.

وذكر ديفيرو أن معدل إشغال الوحدات في البرج يقترب حالياً من 55% فيما يتعلق بعقود التأجير المُبرَمة، وأفاد بأن 44 مستأجر أبرموا تعاقدات حتى الأن لتأسيس مكاتب داخل البرج. ويرى ديفيرو أن آفاق البرج تبدو إيجابية وصاعدة، في ظل اتجاه الشركات العالمية لإعادة بناء ثقافة العمل السائدة لديها، بالتزامن مع زيادة معدلات تطعيم السكان في دبي ضد فيروس «كورونا» المُستَجَد، الأمر الذي يشير إلى اقتراب الإمارة من حالة المناعة الجماعية.

وقال ديفيرو أن الشركات في دبي ستبدأ على الأرجح في إعادة الموظفين إلى مكاتبهم مجدداً بصورة جماعية في غضون النصف الثاني من هذا العام.

وذكر ديفيرو أن عدد كبير من أصحاب الثروات الطائلة ومالكي الشركات العالمية يبحثون الآن إمكانية نقال المقار الرئيسية لشركاتهم إلى مركز دبي المالي العالمي.

وقال ديفيرو: «تُعد المناطق الحرة المُعفاة من الضرائب سبباً ضمن أسباب عديدة تحفظ لدبي جاذبيتها للشركات الدولية، فضلاً عن أسباب أخرى كوفرة خطوط النقل والتعليم عالي الجودة».

«كل هذه الأسباب تجعل دبي جذابة للشركات لتأسيس مقار إقليمية لها».

طباعة Email
#