ممثلو 30 دولة في مؤتمر التجارة والتمويل الدولي بدبي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

اختتمت غرفة التجارة الدولية ـ فرع الإمارات، أعمال «مؤتمر التجارة والتمويل الدولي» الذي عقدته في فندق ريتز كارلتون في مركز دبي المالي العالمي بحضور أكثر من 120 شخصية، ومشاركة عن بُعد لما يزيد على 256 وفداً يمثلون 30 دولة حول العالم. وعقد المؤتمر تحت شعار «طريق التعافي - تحويل التحديات إلى فرص».

وأكد حميد محمد بن سالم، رئيس غرفة التجارة الدولية - فرع الإمارات، أهمية مواصلة أعضاء غرفة التجارة الدولية في الدولة إطلاق المبادرات الهادفة لتنشيط وتسهيل حركة التجارة وفتح ممرات تجارية جديدة؛ مشيراً إلى أنه بات ضرورياً الآن التواصل مع الدول الأخرى لتعزيز حركة التجارة والاستثمار العالمي وتعزيز أواصر التعاون مع الشركاء التجاريين وأصحاب المصلحة.

وأشاد حسن الهاشمي، الأمين العام لغرفة التجارة الدولية - فرع الإمارات، بتوقيت عقد المؤتمر الذي يأتي في وقت تسعى فيه العديد من الدول إلى إنعاش قطاع التجارة والاقتصاد محلياً وإقليمياً وعالمياً، مضيفاً أن الإمارات تولي قطاع التجارة الدولية والتمويل أهمية بالغة وباتت تحتل مكانة بارزة ضمن أجندة الدولة وأولوياتها لاسيما في إمارة دبي.

إطلاق لجنة

وتضمنت الجلسة الختامية إطلاق لجنة التجارة والاستثمار في الإمارات لتكون تحت مظلة غرفة التجارة الدولية ـ الإمارات. كما أطلق حسن الهاشمي بشكل رسمي، لجنة التجارة والاستثمار، ورحب بالأعضاء المؤسسين لهذه المبادرة.

وقال الهاشمي: يأتي إطلاق لجنة التجارة والاستثمار في وقت مناسب جداً نظراً للأهمية المتزايدة لتوسيع حركة التجارة والاستثمار من قبل الإمارات. وستلعب غرفة التجارة الدولية باعتبارها الهيئة العالمية لوضع قواعد التجارة بين الأطراف المتعاقدة الدولية دوراً أكبر في توسيع حركة التجارة انطلاقاً من الإمارات.

وشهدت الجلسات عرضاً تقديمياً لمحمود البستكي، المدير التنفيذي للعمليات في بوابة دبي التجارية الإلكترونية، حول التقنيات الرائدة والتحويلية التي تعمل على تسريع حركة التجارة وتحقيق الكفاءة والشفافية وتعزيز التواصل والترابط العالمي بنظام التمويل التجاري، في حين ناقش رائد الأعمال هاشم الحسيني، المؤسس المشارك لشركة «موني موف»، دور التكنولوجيا الإيجابي في دعم سلسلة التوريد وتمويل التجارة وتسهيلها.

امتثال

وأكد جمال صالح، مدير عام اتحاد مصارف الإمارات، ضرورة دمج مفهوم الامتثال في جميع الشركات للتكيّف مع بيئات العمل والنظم المتغيرة. وقد شارك اتحاد مصارف الإمارات في جلسة خاصة تتمحور حول تحديات بعنوان «معضلة الضمان - حالة ومستقبل ممارسة الضمان في الإمارات».

وأدارت نادية عبد العزيز، رئيسة لجنة الجمارك وتسهيل التجارة التابعة لغرفة التجارة الدولية، جلستين رئيسيتين لمناقشة آخر التطورات في مجال الخدمات اللوجستية وسلسلة التوريد وتوسع دور دولة الإمارات كمركز تجاري ورقمي للأسواق الناشئة. ومن أبرز ما شهدته هذه الجلسة محاكاة لأعمال جواز السفر اللوجستي العالمي لعبد الرحمن بن حيدر، رئيس مبادرة الجوازات اللوجستية العالمية.

طباعة Email