«أراضي دبي» و«القنصلية الهندية» تبحثان تعزيز العلاقات الاستثمارية

بحث سلطان بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك بدبي، والدكتور أمان بوري، القنصل العام الهندي بدبي، سبل تعزيز العلاقات مع مجتمع المستثمرين الهندي. جاء ذلك خلال لقاء عقد مؤخراً بمقرّ الدائرة بدبي بحضور ماجدة راشد المدير التنفيذي لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، وعدد من مسؤولي قطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري بالدائرة.

وقال سلطان بن مجرن: ترتبط إمارة دبي ودولة الإمارات عموماً بعلاقات متينة، وشراكات استراتيجية وشاملة ومتميزة مع الهند في مختلف المجالات والقطاعات الاقتصادية، ونسعى باستمرار إلى العمل على تعزيز هذه العلاقات، وإيجاد فرص شراكة جديدة يستفيد منها المستثمر العقاري.

وينجذب المستثمر الهندي إلى البيئة العقارية المميزة بدبي، ويعود ذلك إلى الثقة الراسخة لديه بالبيئة العقارية المتينة التي تتمتع بها الإمارة والفوائد الاستثمارية الجمّة التي تقدمها الإمارة في هذا المجال. ونتطلع باستمرار إلى تعزيز أواصر التعاون واستكشاف فرص جديدة من شأنها أن تنعكس إيجاباً على الجانبين، وتسهم في تحقيق أهداف الشراكة الاستراتيجية بين بلدينا.

وقالت ماجدة راشد، المدير التنفيذي لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري في الدائرة: نولي في قطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري والدائرة اهتماماً كبيراً بالمستثمر الهندي، ويعود ذلك للمكانة المتميزة التي يحتلها في الرقعة العقارية في دبي. ونشارك باستمرار بالفعاليات التي يمكن من خلالها الترويج وتسليط الضوء على الفرص الاستثمارية الجذابة، التي يمكن للمستثمرين الهنود الحصول عليها في سوق دبي العقاري.

مركز «كيوب»

نظّم قطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري في الدائرة جولة تعريفية إلى مركز «كيوب» الذي يقدم تجربة استثنائية للمستثمر العقاري توفر عليه الجهد والوقت وينجز خياره الاستثماري من خلال زيارة واحدة فقط ولموقع واحد فقط. وتم خلال الجولة اطلاع الوفد الهندي على مختلف الخدمات المتعلقة بإصدار التأشيرة، والتي يتم تقديمها للمستثمرين العقاريين المؤهلين للتقدم بطلب الحصول على تأشيرة المستثمر.

طباعة Email