شراكة بين منصة ماستركارد تراك وبنك إتش إس بي سي الإمارات

أبرمت شركة ماستركارد شراكة جديدة مع بنك إتش إس بي سي لتوفر من خلالها لعملاء البنك من الشركات في الإمارات تجربة معزّزة للدفع بين الشركات، وذلك من خلال منصة ماستركارد تراك للدفع بين الشركات.

وأثمر هذا التعاون عن إطلاق منصة ماستركارد تراك للدفع بين الشركات في الإمارات والسعودية وقطر، وجنوب أفريقيا،، ونيجيريا. وفي إطار هذه الشراكات العالمية، تقوم المنصة بمساعدة الشركات على تبسيط وتحسين طريقة الدفع وتحصيل الأموال من خلال شبكة عالمية مفتوحة.

وبذلك تحظى الشركات بقدر أكبر من التحكم بالمدفوعات من خلال زيادة تبادل البيانات وتعزيز قدرات أتمتة المدفوعات عبر قنوات دفع متعددة. وتشمل الفوائد التي تقدمها المنصة للشركات القدرة على التوسع، وتحسين الأمن والتحكم، وكفاءة التدفقات النقدية، ورقمنة العمليات اليدوية الحالية.

وقال جيريش ناندا، مدير منطقة الإمارات وباكستان في شركة ماستركارد: إطلاق منصة ماستركارد تراك للدفع بين الشركات سيسهم في إحداث تغييرات جذرية في هذا المجال بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

ونحن نلمس الأهمية القصوى لرقمنة وأتمتة المدفوعات بين الشركات في جميع أسواقنا، والتي تسارعت جرّاء الجائحة العالمية. وتسمح لنا منصة ماستركارد تراك بالاستفادة الكاملة من هذه الفرصة.

ويسعدنا أن نتعاون مع بنك إتش إس بي سي لمواصلة تحديث نظام الدفع بين الشركات من خلال تقديم تجربة معززة في مجال تسوية المدفوعات لعملاء إتش إس بي سي من الشركات في الإمارات.

وكانت ماستركارد أعلنت في نوفمبر 2020، أنها أضافت ميزة إمكانات بطاقة الدفع العالمية إلى منصة تراك لخدمات الدفع بين الشركات، وميزة حساب إلى حساب في الولايات المتحدة، فضلاً عن وضع خطط للتوسع على الصعيد العالمي.

طباعة Email