المطاعم السحابية بالإمارات تطلق حقوق الامتياز الرقمي

«الإنترنت» تسهّل الوصول لشرائح أوسع | البيان

يأمل مؤسسا شركة المطاعم السحابية (Cloud Restaurants) أن يحدث المفهوم الذي أطلقاه عام 2017 في الإمارات مزيداً من الانتعاش في السوق مع إطلاق مفهوم حق الامتياز الرقمي الذي يغذي خطط التوسع في منطقة الشرق الأوسط. وربما يحق للمؤسسين، روان وزياد كامل، التأمل بهذا القدر بعد أن «تحققت الأرباح منذ الشهر الأول» بحسب ما صرح زياد في حديث لموقع «أرابيان بزنس» مضيفاً بأنهما استعادا أموال الاستثمار في غضون أربعة أشهر تقريباً وواصلا الحفاظ على الأرباح والنمو.

وتم توظيف فائض التدفق النقدي في الشركة لإطلاق علامات تجارية أخرى كما ومواصلة ضخ المال وإحداث مزيد من النمو إلى أن أصبح المؤسسان الشابان اليوم بلا ديون ولديهما 100% من الأسهم فضلاً عن النجاح في تحقيق النمو من خلال استراتيجيات الشركة.

جاء ظهور ذلك النوع من المطاعم نتاج نمو حركة التوصيل عبر الإنترنت وانتشار رقعة الوصول لشرائح جمهور أوسع دونما ضرورة لوجود مطاعم فعلية بالمفهوم المعتاد.

وأكد زياد أن الفرصة ولدت عقب التعاون مع شركة «ديليفروو» للتوصيل قبل أن تتم دعوتهم ليكونوا جزءاً من مرفق المطابخ التي كانت الشركة تفتتحه في وسط المدينة. وكشفت الشريكة روان من جهتها عن الاتفاقيات الاستراتيجية الموقعة مع شركاء المطابخ السحابية في كل من الكويت والرياض وجدة.

وأشار إلى الرغبة في «إعادة اختراع طريقة التوسع وحقوق الامتياز» من خلال إطلاق علامة افتراضية رقمياً. كما يعتبر أن ذلك هو مركز الأبحاث والتطوير الجديد وأنه إذا ما أحرز النجاح في مجال حقوق الامتياز الرقمية، وهو ما يظنه حاصلاً فإن عملية النمو تصبح مدرةً للأرباح بشكل فائق نظراً للقدرة على تكرار نظام حقوق الامتياز الرقمي لعدد من الشركات على امتداد عدد من الدول والأسواق، حيث توجد البنى التحتية لتطبيق التوصيل والمطبخ السحابي.

طباعة Email