العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أسهم البنوك تقود الأسواق إلى المربع الأخضر

    ارتفعت أسواق الأسهم المحلية في ختام جلسة أمس، معززة بمكاسب الأسهم القيادية في قطاع البنوك، في وقت استمر زخم السيولة مع تجاوزها 1.6 مليار درهم. واستحوذ سهما «العالمية القابضة» و«أبوظبي الأول» على أكثر من 60% منها للجلسة الثانية على التوالي.

    وصعد سوق دبي 0.15% إلى 2569.93 نقطة مع ارتفاع أسهم البنوك والتأمين والخدمات، فيما زاد سوق أبوظبي 0.3% عند 6039.26 نقطة بدعم أسهم البنوك والعقار والاستثمار والصناعة والخدمات.

    واجتذبت الأسهم سيولة بنحو 1.6 مليار درهم منها 1.5 مليار في أبوظبي و111.02 مليوناً في دبي. وجرى تداول 234.3 مليون سهم، موزعة بواقع 187.6 مليون سهم في أبوظبي و46.68 مليوناً في دبي من خلال 2886 صفقة.

    سوق دبي

    وعزز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع البنوك 0.93%. وهبط قطاع العقار 0.16%. وهبط قطاع الاستثمار 0.6%، فيما انخفض قطاع النقل 1.98%. وتصدر «دبي الإسلامي» النشاط مستقطباً 29 مليون درهم، تلاه «إعمار العقارية» 19.46 مليونا. وحقق «الإمارات دبي الوطني» أكبر ارتفاع بنسبة 2.18%، فيما كان «الخليج للملاحة» الأكثر انخفاضاً بنسبة 3.75%. واتجه المستثمرون العرب والأجانب والمواطنون نحو الشراء بصافي استثمار 15.6 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الخليجيون نحو البيع.

    سوق أبوظبي

    وعزز صعود سوق أبوظبي ارتفاع قطاع البنوك 0.67% مع نمو «أبوظبي الأول» 0.71% و«أبوظبي التجاري» 0.98% و«أبوظبي الإسلامي» 0.61%، وزاد قطاع الاستثمار 0.02%، وزاد قطاع العقار 0.27%.ونزل قطاع الطاقة 0.14، واستقر قطاع الاتصالات مع ثبات سهم «اتصالات» دون تغيير.

    وهيمن «العالمية القابضة» على النشاط مستقطباً 518.8 مليون درهم، تلاه «أبوظبي الأول» 473.9 مليون درهم. وحقق «إشراق» أكبر ارتفاع بنسبة 2.34%، فيما كان «رأس الخيمة للإسمنت الأبيض» الأكثر انخفاضاً بنحو 8.33%. ومال المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو الشراء بصافي استثمار 281.3 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو البيع.

     

    إفصاحات

    * أعلنت شركة عُمان للتأمين إطلاق وحدة جديدة ومتخصصة لمدخرات مكان العمل وحياة الأفراد والتي ستسري اعتباراً من أبريل 2021 وذلك تماشياً مع تطور سوق التأمين الإماراتي.

    * وافق مجلس إدارة شركة الاستشارات المالية الدولية القابضة على البيانات المالية السنوية لعام 2020، وأوصي بعدم توزيع أرباح على المساهمين.

    طباعة Email