سوق دبي المالي و«بي إتش مباشر» يبحثان الفرص بالعقود المستقبلية للأسهم

استضاف سوق دبي المالي ندوة افتراضية بعنوان «العقود المستقبلية للأسهم في سوق دبي المالي»، بالتعاون مع شركة بي إتش مباشر للخدمات المالية، إحدى الشركات الرائدة في الأسواق المالية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

تحدث في الندوة كل من خليفة رباع، الرئيس التنفيذي للعمليات في سوق دبي المالي، ومعن البسطامي، الرئيس التنفيذي للعمليات في بي إتش مباشر. واستقطبت الندوة العديد من المستثمرين والوسطاء وغيرهم من المتعاملين في السوق.

وتناولت الندوة مجموعة من الموضوعات الرئيسية، من بينها: العقود المستقبلية للأسهم، المزايا والفرص الرئيسية لمشتقات الأسهم، والتداول بالهامش بالمقارنة مع تداول العقود المستقبلية للأسهم، ودور ومسؤوليات صانع السوق، وغيرها من القضايا المهمة.

وقد استعرضت الندوة الفرص الاستثمارية التي توفرها عقود الأسهم المستقبلية في سوق دبي المالي وما تنطوي عليه من مزايا وما توفره للمستثمرين من مرونة واضحة على صعيد التنويع والتحوط وتسهيلات الرافعة المالية، وذلك قبيل الإجابة عن تساؤلات الحضور.

وتطرق معن البسطامي إلى فعالية تداول العقود المستقبلية للأسهم من حيث التكلفة للمستثمرين، كما تحدث عن فرص التحوط والبيع على المكشوف، والذي يمكن مديري المحافظ والمستثمرين من تقليل تعرضهم لتقلبات الأسهم الأساسية.

وأوضح البسطامي دور صانع السوق ومسؤولياته، وهو في العادة شركة خدمات مالية يكون جاهزاً باستمرار للبيع والشراء في السوق، بهدف تعزيز السيولة، من خلال التسعير المستمر لسعر العرض والطلب في السوق بحسب الشروط المتفق عليها مع السوق. وبدوره قال خليفة رباع إن سوق دبي المالي حريص على تعزيز الفرص الاستثمارية وتمكين المستثمرين من الاستفادة من مختلف الخدمات والآليات الداعمة لأنشطة التداول وفق أفضل الممارسات العالمية، مشيراً إلى أن توفير عقود الأسهم المستقبلية منح استراتيجية السوق لتنويع المنتجات.

طباعة Email