48 % ارتفاع الهجمات السيبرانية في عام الجائحة

نشرت شركة «مايم كاست» المتخصصة في تعزيز أمن البريد الإلكتروني، والصمود في وجه الهجمات السيبرانية، تقريرها العالمي الجديد «عام التباعد الاجتماعي»، الذي يستعرض تفاصيل كيفية استهداف المهاجمين للعاملين، عن بعد، خلال العام الأول من الجائحة بين مارس 2020، وفبراير 2021، وأشار التقرير إلى ارتفاع حجم الهجمات بواقع 48%، خلال العام الأول من الجائحة، بالتزامن مع ازدياد مماثل في معدلات الإصابة بفيروس «كوفيد 19»، في أبريل وأكتوبر 2020.

وقال جوش دوغلاس، نائب الرئيس لإدارة المنتجات لدى «مايم كاست»: استغلّ المهاجمون ظروف الجائحة، لإطلاق موجة من هجمات الهندسة الاجتماعية، التي تحمل طابع «كوفيد 19»، انطلاقاً من فهمهم للضغوط، التي يتعرض لها الناس في عملهم من المنزل، وكونهم أكثر عرضة للخداع وارتكاب الأخطاء، أما الجزء الثاني من الاستراتيجية فتمثل في إغراق مراكز العمليات الأمنية.

طباعة Email