حديقة عمودية لإنتاج الخضراوات لموظفي «فارنك»

أعلنت شركة «فارنك» لخدمات إدارة المرافق والابتكار والاستدامة في الإمارات، إنتاج الخضراوات لموظفي الشركة من حديقة عمودية قامت الشركة بالشراكة مع شركة «أوربان بونيكس» الهولندية المتخصصة في تطوير مشاريع التكنولوجيا الخضراء، ببنائها.

وتمتد الحديقة العمودية على مساحة 240 متراً مربعاً على سطح المبنى السكني الجديد الخاص بموظفي الشركة «قرية فارنك» في منطقة «دبي الجنوب». وتستحوذ المساحة الخضراء على نحو 200 متر مربع، لتحول سطح المبنى إلى ما يشبه «منزل مظلل»، يوفر مزيجاً ما بين الظل والضوء، لتهيئة الظروف المناسبة لنمو النباتات التي تعيش في هذه البيئة، وقامت شركة فارنك الأسبوع الماضي بترتيب قدوم فريق من خبراء شركة «أوربان بونيكس» الهولندية لنقل هذا المشروع على مراحل من هولندا إلى دبي، حيث ستعمل بالتعاون مع الفريق الهندسي في فارنك، على تجميع إطار الأنبوب المعدني للهيكل الذي يبلغ ارتفاعه 3 أمتار بأقل من أسبوعين.

قال ماركوس أوبرلين، الرئيس التنفيذي لشركة «فارنك»: ستنتج الحديقة العمودية الموجودة على سطح المبنى السكني الجديد الخاص بموظفي الشركة، أكثر من 3000 نبتة من الخضار الورقية مثل: الخس واللفت والسبانخ، بالإضافة إلى البندورة والخيار والباذنجان والفليفلة والفلفل الحار، ومن المتوقع أن يتم جني أول محصول في غضون ستة أسابيع تقريباً من عملية زرع البذور، حيث سيتم الاستفادة من المحصول في مطابخ فارنك، ومن المنتظر أن يكون أكثر نظافةً وطعماً وفائدةً من النباتات التي تستخدم عادةً في تحضير السلطات والأطعمة النباتية. وستتم زراعة هذه الخضراوات والنباتات من خلال طرق مستدامة يتم تطبيقها من قبل خبراء دوليين متخصصين في هذا الشأن، مع استخدام مواد محلية، قدر الإمكان، خلال مرحلة البناء، وتتضمن طرق الزراعة، استخدام أعمدة الزراعة العمودية، والتي تعد إلى حدٍّ بعيد التقنية الأكثر استدامةً في مجال الزراعة، باستخدام أقل كمية من التربة، واستهلاك كميات من المياه أقل بنحو 90% من تلك التي تستهلك عادةً في أنظمة الزراعة المائية التقليدية.

وقال ريان ميتشل، مدير رعاية العمال في شركة «فارنك»: نعتزم إعادة استخدام المياه المتكثفة الناتجة من وحدات معالجة الهواء لتوفير المياه اللازمة لري النباتات من خلال تقنية «الري بالرذاذ». وهناك 40 حوضاً كبيراً، يبلغ ارتفاع كل واحدٍ منها مترين، وبناءً على التصميم الأسطواني للأعمدة، والاستفادة القصوى من المساحة العمودية، فإنه من المخطط أن ينمو داخل كل حوض 80 نبتة. ويمكن أن يعادل إنتاج المساحة المزروعة على السطح التي تبلغ 200 متر مربع، أي ما يقرب من مساحة ملعب كرة المضرب، إنتاج نصف فدان من الأراضي الزراعية، لذلك فهي أكثر كفاءة بنحو 100 مرة من الزراعة التقليدية.

طباعة Email