22 مليار درهم سيولة استثمارية جديدة للبنوك الوطنية

ارتفعت وتيرة استثمارات البنوك الوطنية في السوق المحلي، مع بداية عام 2021، في خطوة تأتي منسجمة مع خططها الاستراتيجية لزيادة إيراداتها خلال المرحلة القادمة، من خلال تنويع الأدوات الاستثمارية في محافظها العاملة في السوق الإماراتي.

وتظهر الإحصاءات الصادرة عن المصرف المركزي أن المحافظ الاستثمارية التابعة للبنوك الوطنية، ضخت سيولة استثمارية جديدة، تقدر قيمتها بنحو 22 مليار درهم في السوق المحلي، خلال يناير من العام الجاري.

ويعكس الحجم الكبير من السيولة الاستثمارية التي ضختها البنوك الوطنية في السوق المحلي، تركيزها على هذا النوع من الاستثمارات، التي تتميز بتوافر فرص استثمارية جاذبة بنسب عوائد مرتفعة، مقارنة مع بقية الأسواق الخارجية خاصة في الوقت الراهن.

 

طباعة Email