«مودرن دبلوماسي»: تقدم الإمارات الاقتصادي نموذج يحتذى به عالمياً

وصف موقع «مودرن دبلوماسي» التقدم الاقتصادي الذي حققته الإمارات خلال السنوات الأخيرة بأنه رمز حري بدول العالم الأخرى أن تتبعه وتحتذي به.

ونشر الموقع تقريراً أمس عن النهضة الاقتصادية في الإمارات، موضحاً أن الإمارات تحولت إلى مركز تجاري إقليمي لمنطقة الشرق الأوسط، وهي الآن بسبيلها لأن تصبح مركزاً تجارياً عالمياً.

وأضاف أن الإمارات سجلت قفزة في نموها الاقتصادي حتى صارت عاصمة إقليمية للأعمال التجارية، وهي واحدة من أشد دول العالم ثراء فيما يتعلق بنصيب الفرد الواحد من ناتجها المحلي الإجمالي سنوياً، حيث يبلغ نصيب الفرد حالياً 49500 دولار.

وسرد مراحل نهوض الإمارات بالتسلسل الزمني التاريخي للأحداث، وصولاً إلى «رؤية الإمارات 2021» التي تهدف لأن تكون الإمارات واحدة من أفضل دول العالم.

واستطرد التقرير للحديث عن التنوع الاقتصادي في الإمارات، موضحاً أن الدولة كانت تعتمد في السابق على عائدات تصدير النفط والغاز كدعامة رئيسية يقوم عليها اقتصادها، إلا أنها بدأت تبذل خلال السنوات القليلة الماضية جهوداً جدية لتنويع اقتصادها والحد من اعتماده على النفط، فبدأت تستثمر في قطاعات نوعية كالتجارة، الخدمات المالية، الإنشاءات، السياحة، وبعد ذلك قطاع التصنيع، ثم قطاع التقنية بمختلف مكوناته وفروعه.

وأشار تقرير «مودرن دبلوماسي» في ختامه إلى أن مسيرة التحول الاقتصادي في الإمارات تحقق نجاحاً متسارعاً وباتت نموذجاً ريادياً للدول التي تعتمد اقتصادياً على مورد واحد كي تتبعه.

طباعة Email