34 % نمواً متوقعاً بإنفاق القطاع العام في الإمارات على الخدمات السحابية

توقعت دراسة حديثة لمؤسسة الأبحاث الدولية «آي دي سي» أن تصل قيمة سوق الخدمات السحابية العامة في الإمارات إلى 1.22 مليار دولار (نحو 4.5 مليارات درهم)، بحلول عام 2024، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 26.0% حتى 2024، ومن المتوقع أن يشهد حجم إنفاق القطاع العام.

والذي يمثل أكثر من 16% من إجمالي الإنفاق على الخدمات السحابية العامة في الإمارات، معدل نمو يعد الأعلى في عام 2021 وذلك بنسبة 34%، مدفوعاً بالاعتماد المتزايد من جانب حكومة الإمارات على التقنيات السحابية والتقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي والتحليلات وإنترنت الأشياء. 

وذكرت الدراسة أن زيادة الاستثمارات في الدولة من قبل الشركات العالمية العملاقة في إنشاء مراكز جديدة للبيانات، تعزز عملية التحول في توجيه الأعمال نحو السحابة. وقال مانيش رانجان، مدير برنامج- البرمجيات والحوسبة السحابية في (IDC) مؤسسة البيانات الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا في تصريحات خاصة لـ«البيان»:

إن حالة من عدم اليقين في الأسواق عقب أزمة «كوفيد 19» شكلت دافعاً قوياً في القطاعين العام والخاص، للتوجه نحو زيادة تبني التقنيات السحابية في الإمارات والمنطقة عموماً، لافتاً إلى أن السحابة باتت خياراً واضحاً خلال الأزمة، حيث لعبت دوراً حاسماً في تمكين التحول الرقمي للشركات، وضمان استمرارية الأعمال.

وأضاف رانجان: «كانت المؤسسات الأقل جاهزية وقدرة على التعامل مع تداعيات الوباء هي تلك التي لم يكن لديها استراتيجيات مسبقة للتحول السحابي، الذي يعتبر من ركائز الرقمي.

ومع استمرار تطورات الوضع الراهن، من المتوقع أن تتجه المؤسسات نحو إعادة تقييم استراتيجياتها، لضمان استمرارية أعمالها، مع التركيز على تحديث بنيتها التحتية الأساسية لتكنولوجيا المعلومات، لتمكينها من مواكبة المتطلبات والتعامل مع أي أزمات مستقبلية غير متوقعة». 

وتوقع أحدث دليل خاص بحجم الإنفاق على الخدمات السحابية العامة عالمياً الصادر عن «آي دي سي» الشهر الفائت أن يصل إجمالي الإنفاق على الخدمات السحابية العامة في الإمارات إلى 618.5 مليون دولار هذا العام، ما يُظهر نمواً قوياً بنسبة 28.2% على أساس سنوي.

 
طباعة Email