«إس آند بي» تتوقع سرعة تعافي اقتصاد الإمارات وتحسّن العقار

أكدت وكالة «إس آند بي جلوبال» للتصنيفات الائتمانية، أن تسارع حملات التطعيم ضد فيروس «كوفيد 19» في الإمارات، يزيد من سرعة تعافي النمو الاقتصادي خلال العام الحالي.

جاء ذلك خلال ندوة افتراضية نظمتها أمس، حول «توقعات دول مجلس التعاون الخليجي 2021 – طريق التعافي».

وتوقع محمد دمق، محلل الائتمان الأول لدى «إس آند بي»، تعافي نمو الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات خلال العام الحالي، بعد تحديات العام الماضي، بسبب جائحة «كوفيد 19»، وانخفاض أسعار النفط. وقال إن هدف الجهات المعنية، تطعيم 50 % من السكان مع حلول نهاية الربع الأول 2021، يعتبر عاملاً إيجابياً لدعم الأنشطة الاقتصادية في الدولة.

وأضاف أنه من المرجح أن تواصل هوامش رأس المال القوية والمستقرة، والأوضاع التمويلية الجيدة، والدعم الحكومي المتوقع، دعم الجدارة الائتمانية للبنوك الإماراتية في عام 2021.

مؤكداً أن بنوك الإمارات حافظت على هوامش رأسمال قوية، وتراجعت المخاطر المتعقلة بالظروف التشغيلية. من جهتها، توقّعت سابنا جاجتياني محللة تصنيفات الشركات والعقارات لدى «إس آند بي جلوبال»، أن يشهد قطاع العقارات في دبي، تحسناً في 2021، بالرغم من التحديات التشغيلية الحالية.

وأشارت إلى أن 3 عوامل رئيسة، تقود إلى تعافي قطاع العقارات السكنية، وهي تراجع عدد المشروعات الجديدة، من خلال إبقائها بالحد الأدنى، وخفض أسعار الفائدة على قروض الرهن العقاري، لتشجيع المقيمين على شراء الوحدات السكنية، بدلاً من الإيجار، وتراجع الأسعار إلى الحد الذي يجعل من الاستثمار في العقارات السكنية استثماراً جاذباً في دبي.

طباعة Email