«أونكتاد»: الإمارات عززت مناخها الاستثماري بقوانين جديدة

نظام التملك الكامل للشركات عزز أداء الاقتصاد | أرشيفية

ذكر مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «أونكتاد»، أن الإمارات من أبرز الدول التي عززت مناخها الاستثماري في 2020، وذلك من خلال اتخاذ المزيد من التدابير التي تتمثل في إصدار قوانين ولوائح تزيد جاذبية الدولة للمستثمرين الأجانب.

وأصدر «أونكتاد» أخيراً أحدث إصدار من سلسلة تقاريره الدورية بعنوان «مرصد السياسات الاستثمارية»، ويغطي التقرير التغييرات في المناخ الاستثماري بمختلف دول العالم خلال الفترة من مايو إلى نهاية ديسمبر 2020.

وذكر التقرير أن الإمارات كانت ضمن 13 دولة فقط على مستوى العالم أعلنت عن اتخاذ تدابير وإجراء تعديلات في قوانينها خلال الفترة التي يغطيها التقرير، على نحو من شأنه إحداث تغيير جوهري في مناخها الاستثماري العام.

واستعرض التقرير بعضاً من هذه التدابير، فذكر أنها تضمنت السماح للأجانب بامتلاك الشركات التجارية العاملة بالإمارات بنسبة 100%، وذلك بإسقاط الشرط الذي كان قائماً قبل ذلك، والذي كان يفرض توافر مساهم إماراتي يمتلك على الأقل نسبة 51% من أي شركة تجارية قائمة بالدولة.

وأضاف أن الإمارات كانت أيضاً ضمن عدد قليل من دول العالم التي واصلت خلال فترة التقرير تحرير مناخ الاستثمار الأجنبي في قطاعات اقتصادية متنوعة، ومنها قطاعات رئيسية كالزراعة، التصنيع، النقل، الأدوية، الخدمات المالية والإعلام الرقمي.

وواصل التقرير استعراض التدابير التي اتخذتها الدولة خلال العام الماضي لتعزيز جاذبيتها للمستثمرين، فذكر أن مجلس الوزراء اتخذ قراراً في أغسطس الماضي بشأن تنظيم إجراءات المستفيد الحقيقي في الشركات التجارية المُنَظمة وفقاً لقانون الشركات التجارية الاتحادي لدولة الإمارات.

طباعة Email