محطة إينوك المستقبلية تصميم مبتكر ومعايير مستدامة

تتميز محطة الخدمة المستقبلية التي افتتحتها مجموعة إينوك مؤخراً في إكسبو 2020 دبي بتصميم مبتكر ومعايير مستدامة.

إذ نالت محطة الخدمة الجديدة التصنيف البلاتيني في «الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة» (LEED)، النظام العالمي لتصنيفات البناء من «المجلس الأمريكي للأبنية الخضراء».

والذي يتحقق من مراعاة التصاميم والمباني لعوامل تحسين الأداء استناداً إلى مجموعة مقاييس ومنها توفير الطاقة وكفاءة استهلاك المياه وانبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون وغيرها. وفي أعقاب تفوق إينوك على الاشتراطات كافة بإحرازها 93 نقطة، تصبح محطة خدمة إينوك الجديدة أول محطة خدمة في العالم تحظى بالتصنيف البلاتيني. 

واستوحت محطة الخدمة تصميمها من التراث الغني لدولة الإمارات متمثلاً بشكل شجرة الغاف التي تمثّل رمزاً وطنياً. وتعد هذه أول محطة في المنطقة تضم توربينات توليد الطاقة الكهربائية من الرياح، في حين تم إنشاء مظلتها باستخدام ألياف الكربون؛ بما يتوّج إنجازاً مبتكراً في قطاع بيع الوقود بالتجزئة. 

شيّد هيكل المحطة باستخدام 43,000 متر مربع من ألياف الكربون (تعادل 37 طناً) – وهي مادة خفيفة صديقة للبيئة تعادل قوتها ثلاثة أمثال قوة الصلب فيما هي أخف منه وزناً بخمس مرات.

وصُمم الهيكل باستخدام 133 إطاراً على شكل أوراق شجرة الغاف، تتوسطها مادة إيثيلين رباعي فلورو الإيثيلين المبتكرة والمقاومة للتآكل والتي تتيح وصول الضوء الطبيعي وتوفّر 100% حماية من الأشعة فوق البنفسجية، مُضاءة بأكثر من 3,800 ضوء بتقنية الإنارة بالصمامات الثنائية الباعثة للضوء LED.

وتم تشييد الهياكل التسعة التي تدعم المحطة باستخدام 22,500 متر مربع أخرى من ألياف الكربون.

وفي خطوة جريئة لإدخال تقنيات توليد الطاقة المتجددة وتعزيز كفاءة الطاقة في المحطة، تم تركيب 283 لوحاً للطاقة الشمسية لتوليد 143 ميغاواط/ ساعة من الطاقة الشمسية سنوياً، إضافةً إلى توربينات رياح بحجم 25 متراً لتوليد 12.7 ميغاواط/ ساعة من طاقة الرياح سنوياً.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب قرار مجموعة إينوك توظيف الطاقة النظيفة لتزويد شبكة محطاتها الطاقة الكهربائية، وذلك بما ينسجم مع أهداف استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030، واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050.

وبهدف تحسين كفاءة الحفاظ على الطاقة في المحطة، خُصصت أنظمة متطورة مثل استخدام تقنيات ترشيح الكربون لتدوير مياه الصرف وإعادة استخدامها في الري، وبالتالي تقليل هدر المياه بشكل كبير. كما تم تجهيز المحطة بوحدات استخلاص ماء الشرب من الهواء عبر استخدام تقنيات الأوزون التي تحوّل جزيئات الماء من الرطوبة في الهواء إلى مياه صالحة للشرب لفريق عمل المحطة.

وإضافةً لذلك، تتضمن محطة الخدمة الجديدة عدداً من التطبيقات للتقنيات المتقدّمة في مجالات تعلّم الآلة، والذكاء الاصطناعي، وتقنيات تحليل البيانات التي تساهم بدور مهم في تخصيص المحطة وخدمات التجزئة للعملاء، وإدارة وتنظيم وقت الانتظار في ساحة المحطة بما يثمر تحسين تجربة العملاء بالمجمل.

وتم تزويد المحطة تقنية إرشاد المركبات باستخدام الإضاءة الأرضية التي تحدد الاتجاه الذي يقود المركبات إلى منطقة التزوّد بالوقود ومداخل ومخارج المحطة، علاوةً على أجهزة استشعار وجود المركبات والإشارات في مناطق التزوّد بالوقود لإخطار العملاء في طابور الانتظار بخلو إحدى مضخات الوقود في المحطة.

وتضم اللافتات الرقمية في المحطة 12 مليون شريحة لأضواء LED لإضاءة الشاشات الرقمية في المحطة.

ومن المزايا المتطورة التي تشملها المحطة أيضاً محطات شحن السيارات الكهربائية، وماكينات البيع الذاتي الحديثة المزوّدة شاشات تفاعلية متعددة الوسائط.

وتعزيزاً لإجراءات السلامة، تستخدم المحطة أنظمة متقدمة لإدارة وقياس حجم الوقود، تراقب باستمرار مخزون وسلامة الخزانات وترصد حالات التسرّب على مدار الساعة، وهي مزوّدة أنظمة مراقبة لواجهة المضخّة التوربينية.

 
طباعة Email
#