«أركان» تنهي إعادة الهيكلة التشغيلية والمالية للتكيف مع تحديات السوق

أعلنت «أركان لمواد البناء» المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، اليوم، عن نتائجها المالية الموحدة والمدققة للسنة المالية 2020 وإصدار تقريرها السنوي كما أنهت عمليات إعادة الهيكلة التشغيلية والمالية للتكيف مع تحديات السوق.

وكان لظروف السوق الصعبة وتفشي كوفيد-19 تأثيرٌ كبيرٌ على النتائج المالية للشركة؛ حيث انخفضت الربحية الإجمالية وتأثرت السيولة بقيود رأس المال العامل، بما في ذلك بطء عمليات التحصيل النقدي من العملاء وارتفاع مستويات المخزون. وفي ضوء التحديات المذكورة، اتخذت الشركة إجراءات مهمة للتكيف مع واقع السوق الجديد.

وكلفت أركان شركة روتشيلد آند كو بإجراء إعادة هيكلة مالية لمديونيتها المرتفعة وبعد التفاوض والمناقشات مع المقرضين، وقعت الشركة اتفاقية مع مانحي القروض لأجل وحصلت على موافقتهم بتعليق سداد أقساط القرض الأساسي وبعض التعهدات الأخرى حتى منتصف ديسمبر 2022 ويتضمن التعهد بعدم توزيع أرباح خلال المدة المذكورة.

 وفي ضوء هذه الظروف الصعبة، قرر مجلس الإدارة عدم توزيع أرباح على المساهمين خلال المستقبل المنظور علاوة على ذلك، ستركز الشركة في المرحلة القادمة على خفض مستويات المديونية الكبيرة وقد تحتاج إلى هيكلة رأس المال في المستقبل.

وأعلنت أركان في منتصف فبراير الماضي نتائجها المالية الأولية، والتي أظهرت تراجع إيراداتها السنوية 8,2% إلى 828,68 مليون درهم خلال عام 2020 مقارنةً بـنحو 902,44 مليون درهم للسنة المالية 2019 ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى انخفاض حجم مبيعات الإسمنت وتراجع أسعار البيع في وحدتي الإسمنت والطابوق.

وبشكل عام، سجّلت الشركة صافي خسائر قدره 66,54 مليون درهم خلال 2020 تضمنت احتساب شطب مخصصات بقيمة 28,82 مليون درهم لاستثمار شركة زميلة غير أساسية من دفاتر المحاسبية للشركة لعام 2020 مقارنة مع صافي أرباح بقيمة 46,01 مليون درهم خلال 2019 بعد تحقيق أرباح غير مكررة بقيمة 28,61 مليون درهم من بيع أصول الخردة في مصنع الإمارات للإسمنت وعائدات مطالبات التأمين في وحدة الإسمنت.

وكلفت أركان شركة ألفاريز آند مارسال المتخصصة في استشارات إعادة الهيكلة بتنفيذ برنامج لترشيد التكلفة في أواخر عام 2020 من خلال مواءمة حجم عملياتها مع ظروف السوق وآفاقه المستقبلية وبما يتوافق مع اعتمادها تقنيات إنتاج جديدة وممارسات مبتكرة لتحسين كفاءة الأداء والإنتاجية. وتم تصميم هذا البرنامج لضمان مواصلة توفير أفضل مستوى ممكن من خدمة العملاء، وجودة المنتجات، وسلامة الموظفين. ومن المتوقع أن يثمر البرنامج عن تحقيق وفورات سنوية في التكاليف بواقع 28 مليون درهم إماراتي بدءاً من السنة المالية 2021.

تحديات
وقال المهندس جمال سالم الظاهري، رئيس مجلس إدارة أركان: كان عام 2020 حافلاً بالتحديات للقطاع الصناعي وبفضل حكمة قيادتنا الرشيدة، بما في ذلك التنفيذ السريع لبرنامج التطعيم، بدأت بشائر الانفراج تلوح في الأفق. وقد نفذنا برنامجاً لإعادة هيكلة العمليات التشغيلية بهدف مواءمة حجم أعمال الشركة مع بيئة السوق الحالية والمتوقعة، الأمر الذي يساعد على استقرار الشركة. ونظراً لصعوبة الظروف الراهنة، سيتمحور تركيز مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية من الآن فصاعداً حول تقليص مديونية الشركة.

 

طباعة Email