37 ملياراً توزيعات نقدية لـ 42 شركة مُدرجة

كافأت الشركات المدرجة في أسواق المال المحلية مساهميها بتوزيعات سخية بعدما ناهز إجمالي قيمة التوزيعات النقدية المعلنة حتى الآن نحو 37 مليار درهم عن العام الماضي 2020، وذلك على الرغم من التحديات والصعوبات الناجمة عن جائحة «كورونا».

وأظهر رصد «البيان الاقتصادي»، ارتفاع قيمة التوزيعات النقدية لــ 42 شركة مدرجة لنحو 36 ملياراً و665 مليون درهم، معظمها لا تزال مقترحة بانتظار موافقة الجمعيات العمومية باستثناء توزيعات «أبوظبي الأول» و«الإمارات دبي الوطني» و«الشارقة الإسلامي» و«الخليج للمشاريع الطبية» و«دبي للتأمين» و«طيران أبوظبي» التي تم إقرارها.

سوق دبي

وبلغت التوزيعات النقدية لــ 16 شركة مدرجة في سوق دبي 7.27 مليارات درهم، فيما وصلت توزيعات 26 شركة مدرجة بسوق أبوظبي نحو 29.4 مليار درهم، تشمل توزيعات استثنائية لـ«اتصالات» بعدما اقترح مجلس إدارتها إلغاء برنامج شراء الشركة لأسهمها، وتوزيع أرباح نقدية إضافية لمرة واحدة بنسبة ليصبح إجمالي التوزيعات النقدية عن 2020 ما نسبته 120% من القيمة الاسمية للسهم.

وقال محللون لـ«البيان الاقتصادي» إن التوزيعات المقترحة للبنوك والشركات تبرز متانة الوضع المالي للشركات الوطنية رغم التحديات التي فرضتها الجائحة، إذ إن الإعلان عن توزيعات نقدية سخية يعد مؤشراً مهماً للمستثمرين للحكم على قوة الشركات وملاءتها المالية وتدفقاتها النقدية، موضحين أن الشركات الإماراتية تُعد الأعلى من ناحية توزيعات الأرباح مقارنة بنظيراتها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

توزيعات

وحلّت شركة «اتصالات» في الصدارة من ناحية أكبر قيمة إجمالية للتوزيعات بنحو 10.43 مليارات درهم ما يعادل 120 فلساً للسهم، ثم «بنك أبوظبي الأول» بـ 8.08 مليارات درهم بما يعادل 74 فلساً للسهم، يليه «طاقة» 2.81 مليار درهم ثم «أدنوك للتوزيع» 2.57 مليار درهم، «الإمارات دبي الوطني» 2.52 مليار درهم، «أبوظبي التجاري» 1.87 مليار درهم، «دبي الإسلامي» 1.44 مليار درهم و«دو» 1.269 مليار درهم، و«الدار» 1.14 مليار درهم.

ولا يزال هناك العديد من الشركات التي لم تفصح حتى وقتنا الراهن عن توزيعاتها النقدية للعام المنصرم، حيث من المتوقع أن ترتفع القيمة الإجمالية للتوزيعات خلال الأسابيع القليلة المقبلة مع توالي إفصاح الشركات عن مقترحاتها.

 

طباعة Email