الإمارات تتصدر الاقتصادات الواعدة عالمياً

صُنفت الإمارات في المركز الأول عالمياً في الدول التي تمتلك اقتصادات واعدة وناجحة، وفقاً للقائمة التي أصدرتها مجلة «سي إي أو وورلد» الأمريكية.

وذكرت المجلة في التقرير المُرفَق بالقائمة أن الإمارات تميزت متفردة عن باقي دول العالم في امتلاكها لاقتصاد مستقبلي واعد ومبشر بنجاح عظيم. وذكر التقرير أن الإمارات رائدة للاقتصادات الناشئة، وأضاف أنها بلغت هذه المكانة بعد أن قطعت شوطاً طويلاً على مسار التنمية، تحولت خلاله من قرية لصيد السمك إلى مركز التجارة الرئيسي لمنطقة الخليج العربي.

وأوضح التقرير أن الإمارات غيرت قواعد النمو والتطور، من خلال ما تتمتع به من إمكانيات مستقبلية تشمل الطرق، ناطحات السحاب، المطارات العصرية والمرافق ذات الطراز العالمي. وأضاف التقرير أن الإمارات نجحت باستخدام مبادئ الحكم الرشيد «الحوكمة» والمحفزات الاقتصادية ذات النطاق الواسع، ومن خلال الاستفادة من مواردها النفطية الثرية، في إنشاء واحدة من أغنى دول العالم التي تسير على نهج النجاح الاقتصادي.

واختارت «سي إي أو وورلد» في قائمتها 8 دول تمتلك اقتصادات واعدة ناجحة، وهي على التوالي: الإمارات، البرازيل، الهند، قطر، الصين، تايلاند، مصر، واليابان.

وذكرت المجلة أن هذه الدول الثماني مهيأة لتحقيق معدل نمو اقتصادي مُضَاعَف في المستقبل القريب، مستفيدة في ذلك من عدة عوامل تنموية مؤثرة كالاستقرار السياسي والحُكم الرشيد، إلى جانب عوامل تقنية كتطبيق تقنية التعاملات الحكومية غير الرقمية «بلوك تشين».

طباعة Email