Hub71 تطلق برنامجاً جديداً لتطوير الشراكات الناشئة

كشفت Hub71، منظومة التكنولوجيا العالمية في أبوظبي، عن سعيها إلى تسهيل تطوير أعمال الشركات الناشئة وتمكين المؤسّسين من خلال طرح برنامج جديد لإنعاش قطاع الابتكار.

وستستفيد شركات التكنولوجيا الناشئة حول العالم من سهولة الوصول إلى الأسواق، حيث ستعمل Hub71 على تعزيز العلاقات الاستراتيجية مع شركاء في قطاعات ناشئة وتوفير فرص الأعمال بين الشركات الناشئة والسوق لتحقيق نموّ مستدام على مستوى العالم.

وتطلق Hub71 برنامجها من خلال حملة مدتها أربعة أشهر تشمل كل أنحاء الإمارة وذلك لتوفير فرص للتعاون مع الشركات الرائدة في أبوظبي، ولا سيما تلك التابعة لشركة مبادلة للاستثمار و«القابضة» (ADQ) .

إضافة إلى الوكالات الحكومية المحلية والاتحادية التي تدير وتنظم أهمّ القطاعات والصناعات الوطنية. وتهدف الحملة إلى تعزيز الابتكار في أبوظبي وتأكيد التزام Hub71 بالشراكة مع المؤسسات المماثلة التي تشاركها سعيها إلى تسريع مسيرة التحول الرقمي في الإمارة.

تحدي الشركاء

وتطلق منظومة التكنولوجيا العالمية تحدياً سنوياً جديداً للشركاء تحت عنوان «المتميّزون» «The Outliers». ويندرج هذا التحدي في إطار برنامج مشاركة الشركات في Hub71 ويحظى بدعم المؤسسات الرائدة في القطاعين العام والخاص وهدفه البحث عن الأفكار الجريئة والمبتكرة لتطوير قطاعات المستقبل والتغلب على التحديات والحواجز التشغيلية.

ويتيح التحدي للشركات الناشئة حول العالم التعاون مع المؤسسات الرائدة والهيئات الحكومية العاملة في مختلف القطاعات في أبوظبي ومواجهة التحديات التي تعترضها من خلال طرح مفاهيم جديدة ومبتكرة. كما تهدف المبادرة إلى إعداد مجموعة مؤثرة من الشركات الناشئة عالية الجودة للاستفادة من ممارسة الأعمال في سوق أبوظبي المزدهر.

الوصول للأسواق

وقالت حنان هرهره اليافعي، الرئيس التنفيذي لـ Hub71: «يمكن لشركات التكنولوجيا الناشئة العالمية المساهمة في خطة تطوير الابتكار في أبوظبي من خلال تطبيق حلول التحديات التي تطور قطاعاتنا وتؤهلنا لمستقبل أفضل.

فحملتنا المقبلة تتيح فرصاً جديدة لتعزيز الشراكات مع الشركات البارزة والهيئات الحكومية الحديثة في أبوظبي وتسهّل على الشركات الناشئة الوصول إلى الأسواق وتطوير أعمالها. ويمكننا معاً أن نشتقّ عن الطريقة التقليدية المعتمدة لممارسة الأعمال ونتبنّى نظرة مستقبلية أكثر مخاطرة مبنيّة على الابتكار والتطوير المستمر».

وتتعاون Hub71 مع الاتحاد للطيران، ودائرة الصحة - أبوظبي، وتاليس، وماستركارد، وبنك أبوظبي التجاري وبنك المشرق لجذب الشركات الناشئة الطموحة والمؤسسين الاستثنائيين من حول العالم للتنافس .

فيما بينهم ليتم اختيارهم كـ«متميّزين» يساعدون الشركاء على معالجة تحديات الأعمال التي يواجهونها وتحسين خططهم التشغيلية. فستتيح Hub71 لشركائها من المؤسسات والجهات الحكومية اختيار أفضل الشركات الناشئة والمؤسسات التكنولوجية لمساعدتها على الاستمرار في ريادة القطاعات التي تعمل فيها. 

احتضان الابتكار

وستستفيد الشركات الناشئة المشاركة من المزيد من فرص العمل الوثيق مع المؤسسات والشركاء بحيث يتاح لها الوصول إلى سوق ناضج جاهز لاحتضان الابتكار كجزء من نماذج أعمالها.

وتستهدف التحديات الشركات الناشئة في المرحلة اللاحقة من تأسيسها والتي طرحت منتجات مثبتة، وستشارك في تطوير إثباتات مفاهيم قابلة للتسويق. وستحصل كل شركة ناشئة فائزة على فرصة الانضمام إلى مجتمع متنامٍ ومتنوع والمشاركة في يوم تجريبي وجمع التمويل والوصول بشكل أسرع إلى برنامج Hub71 للحوافز.

وتأكيداً على التزام Hub71 بتعزيز المواهب، ستُشرك منظومة التكنولوجيا أيضاً شركاءها الأكاديميين لتوفير مرشدين خبراء من أعضاء هيئة التدريس والخريجين القدامى، وذلك لتوجيه ودعم مؤسسي الشركات الناشئة المشاركين.

ترجمة الأفكار

وأضافت اليافعي: «بنظرنا الشركات الناشئة قادرة على ترجمة أفكارها الجريئة إلى حلول ملموسة تعالج تحديات عالمنا الحاضر والمستقبلي. وسيتيح لنا توحيد الجهود مع المؤسسات التي تشاركنا رؤيتنا وتتيح الفرص لفوائد التكنولوجيا تطوير الأعمال وتوفير بيئة متطورة ومستدامة للأعمال. كما سيمكّن الشركات الناشئة حول العالم من تطبيق التكنولوجيات التي تقدمها أبوظبي».

طباعة Email