مركز دبي المالي العالمي يحقق رقماً قياسياً في تسجيل الشركات في 2020 ويحافظ على أرباحه

في إنجاز اقتصادي جديد لإمارة دبي رغم الأوضاع الصعبة والتحديات الكبيرة التي تشهدها المنطقة والعالم جراء جائحة كوفيد-19، أعلن مركز دبي المالي العالمي، المركز المالي الرائد في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، اليوم (الثلاثاء) تحقيق أفضل أداء له في تاريخه وخلال مسيرته الحافلة على مدى 16 عاماً، وذلك بنجاحه في استقطاب المزيد من الشركات الجديدة خلال العام 2020 بزيادة بلغت 20% عن العام السابق، إذ وصل عددها الإجمالي إلى 2,919 شركة.

 وقد حافظ المركز الرائد في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا على أرباحه التشغيلية عند نحو 125 مليون دولار أمريكي، بما يعادل بشكل عام أرباحه التشغيلية عن العام 2019، وهو ما يبرهن نجاح المركز في تجاوز التأثيرات السلبية للجائحة ومواصلته لتحقيق أهدافه الاستراتيجية.

وفي هذه المناسبة، أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس مركز دبي المالي العالمي أن الأداء المتميز والنتائج القوية التي حققها المركز خلال العام 2020 رغم التحديات التي ألمّت بالعالم واقتصاداته في تلك الفترة، ما هي إلا ثمرة الأسس المتينة التي أرساها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله لاقتصاد دبي، ورؤية سموه طويلة الأمد لمستقبل التنمية الاقتصادية، والتي كانت سبباً رئيساً في تأكيد قدرة الإمارة على مواجهة مختلف التحديات بكل مرونة مع الحفاظ على استدامة مقومات النمو الاقتصادي في أصعب الأوقات والمواقف.

وقال سموه: "يعكس التوسع في نشاط مركز دبي المالي العالمي مدى التزام دولة الإمارات ودبي بنهج التنويع الاقتصادي، والتركيز على عناصر الإبداع والابتكار والقيمة المضافة، وكذلك عمق الالتزام بتهيئة البيئة النموذجية الداعمة للنمو للشركات ومؤسسات الأعمال على تعدد تخصصاتها، وتباين أحجامها سواء الشركات العالمية الكبرى أو رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة، في حين يعزز الأداء القوي للمركز مكانة دبي كمحور رئيس للأنشطة المالية على مستوى العالم أجمع وهو ما سنواصل تدعيم أركانه خلال المرحلة المقبلة بمضاعفة العمل وإيجاد كافة المقومات التي تكفل الحفاظ على الأداء في أعلى معدلاته".

أداء قوي متعدد المحاور

وفي العام 2020، ارتفع إجمالي قيمة الأصول المصرفية المُدارة في مركز دبي المالي العالمي إلى 189 مليار دولار أمريكي، بزيادة قدرها 6% عن العام 2019، فيما بلغ حجم القروض الممنوحة من الشركات المُسجلة في المركز 64 مليار دولار أمريكي خلال 2020. واستثمر مديرو محافظ إدارة الثروات والأصول في المركز المالي 203.5 مليار دولار أمريكي، بزيادة 106%، مقارنة بـ 99 مليار دولار أمريكي في عام 2019، إذ بلغت القيمة الإجمالية لقطاع إدارة الثروات والأصول 528.5 مليار دولار أمريكي، بينما تجاوز إجمالي الأقساط المكتتبة لقطاع التأمين 1.7 مليار دولار أمريكي في عام 2020، في حين تجاوز حجم السوق من أنشطة مركز دبي المالي العالمي 2,876 تريليون درهم (784 مليار دولار)، بزيادة قدرها 12% على أساس سنوي.

وجاءت إنجازات مركز دبي المالي العالمي في 2020 لتعزز سمعة دبي الإيجابية على صعيد القطاع المالي العالمي، ولتسهم في تحقيق مختلف محاور استراتيجية دبي لعام 2021، بما في ذلك تعزيز موقع الإمارة بصفتها مركزاً حيوياً على ساحة الاقتصاد العالمي ومدينةً ذكيةً ومستدامة.

ويضم المركز اليوم 915 شركة نشطة متخصصة في القطاع المالي والابتكار، أي بزيادة نسبتها 24% مقارنة بـ 735 شركة في عام 2019. وقد تضاعف عدد شركات منظومة التكنولوجيا المالية والابتكار أكثر من الضعف في عام 2020 حيث انضمت 189 شركة جديدة، وبذلك يصل إجمالي عدد الشركات إلى 303 شركة، تمثل ما يزيد عن 50% من مجموع الشركات العاملة في هذا المجال ضمن دول مجلس التعاون الخليجي.

ويؤكد نمو مركز دبي المالي العالمي التقدم الذي أنجزه المركز في تحقيق أهداف "استراتيجية 2024" ورؤيته لبناء مستقبل القطاع المالي. كما يسهم تنوع العملاء الجدد في زيادة عمق واتساع أنشطة المركز، علماً أن قطاعات الأعمال فيه شهدت نمواً استثنائياً بما في ذلك: القطاع المصرفي وأسواق المال وإدارة الثروات والأصول والتكنولوجيا المالية والخدمات المهنية.

وقال عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي: "أثبتنا، منذ تأسيس مركز دبي المالي العالمي عام 2004، قدرتنا على تنويع اقتصاد دبي بشكل مستدام والإسهام في خطط دبي الاستراتيجية والتنموية خلال تلك الفترة وانتهاءً بخطة دبي 2021. وحققنا خلال 2020 نمواً استثنائياً في جميع قطاعات الأعمال في ضوء ثقة القطاع المالي العالمي بالمركز. وسنستمر خلال عام 2021 في تأكيد مرونتنا في مواجهة تداعيات أزمة (كوفيد-19) وصولاً إلى تجاوزها، وإبراز موقعنا المتميز لإحراز مزيد من التقدم، وتعزيز إسهامنا في النمو الاقتصادي في دبي على المدى الطويل."

وطرح مركز دبي المالي العالمي خلال 2020 مجموعة من المبادرات التي دعمت تحقيق نمو استثنائي انسجاماً مع رؤية المركز الهادفة إلى بناء مستقبل القطاع المالي، حيث ارتفع عدد شركات التكنولوجيا المالية والابتكار المسجّلة في مركز دبي المالي العالمي بواقع ثلاثة أضعاف تقريباً في العامين الماضيين.

وشملت أهم المبادرات خلال العام 2020، إطلاق "إنوفيشن هب" التابع لمركز دبي المالي العالمي، ليكون المنظومة التكنولوجية الشاملة الوحيدة في المنطقة التي تقدم برامج تعليمية وتدريبية وبرامج لحضانة وتسريع الأعمال. وجمعت شركات التكنولوجيا المالية المدرجة ضمن برنامج "فينتك هايف" التابع للمركز تمويلاً تخطى 298.8 مليون دولار أمريكي لتسريع نموها الإقليمي.

وواصل المركز المالي خلال عام 2020 استقطابه لأفضل المواهب المالية والحفاظ عليها، حيث زاد عدد العاملين فيه بنسبة تجاوزت 4% مقارنةً بالعام السابق، ضمن انجاز جديد حققه المركز رغم الأزمة العالمية الناتجة عن انتشار "كوفيد-19". وأسهمت الشركات العاملة في المركز في توفير 1,135 وظيفة جديدة ليصل مجموع الوظائف إلى 26,773 تضم 145 جنسية مختلفة.

 

طباعة Email