استطلاع: ضرورة استقصاء التهديدات السيبرانية

أعلنت أمس ثريت كوشنت لمنصات عمليات الأمن، نتائج استطلاع سانز لاستقصاء التهديدات السيبرانية 2021.

وعزّز ارتفاع حالات خرق الأمن السيبراني العام الماضي، إلى جانب الهجمات المرتبطة بجائحة كوفيد، أهمية استقصاء التهديدات السيبرانية خلال العام المنصرم. ويدرس الاستطلاع، والذي أجري برعاية ثريت كوشنت، الوضع الراهن لاستخدام التهديدات السيبرانية ويبين الصعوبات التي شهدها العام الماضي، والتي ساهمت في استمرار نمو ونضج التهديدات السيبرانية.

وقال فراس الغانم، المدير الإقليمي لدى ثريت كوشنت في الشرق الأوسط: بيانات التهديدات السيبرانية أداة رئيسية تساعد الشركات بالمنطقة على فهم نوايا المهاجمين فيما يخططون لاستهداف الأنظمة والمعلومات والأفراد. وأشار 20% من المشاركين إلى أن تطبيقهم لأنظمة حماية تستخدم بيانات التهديدات السيبرانية أدى إلى تغيير النتائج المترتبة على الجائحة.

طباعة Email