دو: تقدم كبير في تمكين المرأة وتعزيز المساواة

أكدت شركة «دو» التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة أنها تواصل إحراز تقدم كبير في مجالات تمكين المرأة وتعزيز المساواة والتنوع والشمولية في بيئة العمل، إضافة إلى توفير منصات مخصصة لتعزيز التطور المهني والوظيفي سواءً للموظفات الجدد أو اللواتي يعملن مسبقاً في جميع أقسام الشركة.

وأوضحت الشركة أن اليوم العالمي للمرأة يعد مناسبة سنوية ملهمة يحتفي فيها العالم بالإنجازات التي تقدمها المرأة في شتى المجالات، وبالنسبة لشركة دو.

فإن هذه المناسبة ذات أهمية خاصة لا سيّما مع جهودنا ومبادراتنا المتواصلة والرامية لإحراز تقدم ملموس ومستدام في مجال تمكين المرأة. وإلى جانب كونها مناسبة سنوية تتيح لنا مراجعة ما تم تحقيقه على صعيد المساواة بين الجنسين، فإنها تمنحنا أيضاً كأفراد ومجتمعات فرصة تسليط الضوء على الإنجازات التي قدمتها النساء عبر مختلف المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

وقال فهد الحساوي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: على صعيد العمل المؤسسي، شكلت المساهمات القيّمة التي قدمتها المرأة في الآونة الأخيرة من خلال التغلب على التحديات التي شهدتها بيئات العمل مصدر فخر وإلهام لنا جميعاً.

فمن خلال تحليّهن بالمعرفة والمهنية وشغف العمل، أظهرت النساء مستوى متميزاً، بل استثنائي، في كافة الظروف والحالات وواصلن القيام بدورهن ومسؤولياتهن وفق أعلى مستويات الالتزام، مما ساعد الشركات على مواصلة تلبية متطلبات عملائها وتوقعاتهم إلى جانب تقديم الدعم الموظفين للقيام بالمسؤوليات وضمان استمرارية الأعمال.

نتائج إيجابية

وأضاف: أثمرت مبادرات تمكين المرأة نتائج إيجابية على المستوى الوطني، حيث قدمت الإمارات أمثلة ونماذج عديدة يُحتذى بها إقليمياً وعالمياً في هذا المجال، وذلك بفضل رؤى وتوجيهات قيادتنا الرشيدة التي أولت مسألة تمكين المرأة أولوية قصوى منذ فجر التأسيس وحتى الآن، بما يتماشى مع الأجندة الوطنية للدولة والتزامات حكومة الإمارات بتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة من خلال منح النساء فرص التعبير عن إمكانياتهن في أدوار ومجالات وقطاعات مختلفة.

وقال: انطلاقاً من مكانتنا كشركة وطنية رائدة في قطاع الاتصالات، نفخر بكوننا أول شركة على مستوى القطاع تطلق مجلساً مخصصاً لدعم المساواة بين الجنسين، حيث شكل هذا المجلس منصة مميزة عززت قنوات الحوار البنّاء بين الموظفين من خلال استضافة العديد من الندوات وورش العمل، وكل ذلك في سبيل إحداث تغييرات إيجابية مستدامة في بيئة العمل وخارجها.

وأضاف: باعتقادنا أن مسؤولياتنا كشركات كبرى تحتّم علينا مواصلة تقديم المزيد من الدعم لتمكين النساء وتشجيعهن على متابعة المسارات المهنية التي يخترنها، إضافة إلى تعزيز مبدأ تكافؤ الفرص عبر جميع أقسام العمليات الداخلية والخارجية. وسنواصل في دو ما بدأناه قبل سنوات لتقديم المزيد من البرامج والمبادرات التي من شأنها تعزيز النجاح في هذا الاتجاه، وبالتالي تحقيق المزيد من النمو والازدهار في مجتمعنا ودولتنا.
 

طباعة Email