منتدى إتش إس بي سي لأسواق المال: تركيز على الاستثمار بالحوكمة البيئية والاجتماعية والمنصات الرقمية

قال مستثمرون من المؤسسات والهيئات التنظيمية، ومديرو أسواق البورصة المشاركون بمنتدى إتش إس بي سي للأسواق وخدمات الأوراق المالية الافتراضي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، إنه من المرجح للمرحلة التالية من تطوير أسواق رأس المال في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا أن تكون مدفوعة بالاستثمار في الحوكمة البيئية والاجتماعية، بالإضافة إلى التوجه نحو تطوير التقنيات الرقمية الناشئة.

وقال أنطوان موريل، الرئيس الإقليمي للأسواق وخدمات الأوراق المالية لدى HSBC لمناطق وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، في ختام اليومين الأخيرين من المناقشات والعروض التقديمية:

قطعت أسواق رأس المال في المنطقة خطوات كبيرة خلال السنوات الأخيرة، وأصبحت من المكونات الأساسية للمؤشرات المعيارية للأسواق الناشئة بالنسبة للمستثمرين العالميين، وهي مهيأة للمزيد من التطور مع استمرار المنطقة في متابعة خطط الحوكمة البيئية والاجتماعية وتنفيذ برامج التطوير الرقمية الخاصة بها.

ومع توجه الأسواق في جميع أنحاء المنطقة إلى جذب أعداد متزايدة من المستثمرين الدوليين من خلال طرح مشاريع بنى تحتية ومنتجات جديدة مثل المزايا والمشتقات المتطورة لما بعد التجارة، ركز المتحدثون والوفود المشاركة في المنتدى على المستجدات المتوقعة بالنسبة للأسواق التي تسعى للوصول إلى مكانة الأسواق المتقدمة.

وأضاف موريل: نحن جميعاً بحاجة للعمل معاً لجعل قطاع خدمات الأوراق المالية العالمية أقل تعقيداً وأكثر كفاءةً وأكثر تركيزاً على مواكبة التوجهات الاستثمارية الناشئة مثل الاستثمار المستدام والأصول الرقمية.

وقال روبرت أنصاري، المدير التنفيذي ورئيس قسم الشرق الأوسط في مؤسسة مورجان ستانلي الدولية لأبحاث رأس المال: يطالب المجتمع الشركات بالمزيد من الشفافية فيما يتعلق بالقضايا البيئية والاجتماعية. كما يقوم المستثمرون بخطوات فعلية من أجل الإسهام الإيجابي تجاه العالم وتجاه من حولهم، مما يؤكد أهمية المشاركة والتفاعل والإفصاح عن قضايا الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية.

وفي المجال الرقمي، جرت مناقشة حول يمكن للأصول الرقمية والتقنيات الناشئة تشكيل مستقبل البنية التحتية للسوق وخدمات الأوراق المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا. وأشار بنك HSBC إلى أن خاصية الترميز المدعومة من قبل تقنية سجل الحسابات الموزع، يمكن أن توفر لمليارات الأشخاص زيادة إمكانية الوصول إلى الأسعار المعقولة للفرص الاستثمارية، مما يقلل من تفاوت الثروات العالمية.

طباعة Email