تُعقد تحت رعاية محمد بن راشد وتتضمن أول معرض صناعي تكنولوجي

«إكسبو» يحتضن القمة العالمية للصناعة والتصنيع

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، تستضيف دولة الإمارات، الدورة الرابعة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع، والتي ستقام في إكسبو 2020 دبي، في الفترة من 22 حتى 27 نوفمبر المقبل.

حيث ستجمع القمة العالمية، كمبادرة مشتركة بين وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في الإمارات، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، قادة القطاع الصناعي والتكنولوجي في العالم، لمناقشة وصياغة مستقبل القطاع الصناعي، وتعزيز التعاون العالمي، وتوظيف السياسات الحكومية، بما يسهم في تطوير القطاع، إلى جانب تسليط الضوء على أهمية القطاع الصناعي والتكنولوجي في دعم النمو الاقتصادي وتحقيق الازدهار العالمي.

كما تشهد القمة، التي تستمر فعالياتها على مدى أسبوع، تنظيم أول معرض صناعي قائم على التكنولوجيا في الإمارات، مستعرضاً أحدث الابتكارات والحلول في مجال التكنولوجيا والصناعة. تقام النسخة الرابعة من القمة، تحت عنوان «الارتقاء بالمجتمعات: توظيف التقنيات الرقمية لتحقيق الازدهار»، والمستوحى من شعار إكسبو 2020 دبي: «تواصل العقول وصنع المستقبل».

وستسلط الضوء على الدور الذي تلعبه تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في تعزيز إنتاجية القطاع الصناعي، وبالتالي، المساهمة في تعزيز كفاءة الشركات، والنهوض بالمجتمعات وخدمة الإنسانية. وفي إطار التحضيرات لعقد القمة، عقد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، اجتماعاً افتراضياً مع لي يونغ، المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، لتحديد الأولويات الاستراتيجية للدورة الرابعة من القمة.

وقال سلطان الجابر: «تتماشى هذه الخطوة، مع رؤية القيادة الرشيدة بتعزيز التعاون الدولي، ودعم مبادرات الحوار الهادف لتحقيق التقدم في مختلف القطاعات، وكلنا ثقة بأن استضافة القمة في إكسبو دبي، ستعطي زخماً إضافياً لهذا الحدث المهم».

اقرأ أيضاً:

القمة العالمية للصناعة والتصنيع تناقش مستقبل القطاع

 

 

طباعة Email