قطاع الحلال يحافظ على موثوقيته خلال 2020

نجح المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال، في الحفاظ على موثوقية قطاع الحلال ضمن الدول الأعضاء في المنتدى خلال عام 2020، بالرغم من التحديات التي واجهتها هيئات الاعتماد في إجراء تقييم المطابقة بسبب آثار جائحة «كوفيد 19».

وأكدت الدكتورة رحاب العامري، الأمين العام للمنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال، خلال مشاركتها في مؤتمر «غلوبال تريد ريفيو»، للتمويل التجاري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي عقد افتراضياً، أن هذا الإنجاز لم يكن ليتحقق، لولا تبنّي التحول الرقمي في وقت انقطاع بعض سلاسل الإمداد.

وقالت: لقد أثبتت الدول الأعضاء في المنتدى، قدرتها على التغلّب على التحديات، وتحويلها إلى فرص، من خلال مواكبة التغيرات، وتبنّي أساليب التحول الرقمي، وذلك لضمان الالتزام بمعايير السلامة والجودة والحلال.

أعضاء

وأشارت إلى أن المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال، يعد أول شبكة دولية لاعتماد الحلال حول العالم، حيث يضم المنتدى 38 عضواً من 35 دولة، من ست قارات مختلفة، منوهة بأنه استجابة لانخفاض معدلات التوظيف، وتدابير التباعد الاجتماعي، وانقطاع سلاسل الإمداد، اتجهت هيئات اعتماد الحلال، إلى إجراء تقييمات المطابقة رقمياً عن بعد، بدلاً من إجرائها في الموقع.

تحديات

وأضافت أن سرعة مواكبة التحول الرقمي لأعضاء المنتدى، أتاحت مواصلة أعمال تجارة الحلال، على الرغم من التحديات التي واجهت القطاع، كما تصدّر أعضاء المنتدى قائمة أكبر خمس دول مصدّرة لدول منظمة التعاون الإسلامي، ما يعكس التزام الأعضاء في تعزيز موثوقية تجارة الحلال في السوق العالمية، رغم تداعيات جائحة «كورونا».

تقرير

وأوضحت أنه وفقاً لتقرير واقع الاقتصاد الإسلامي العالمي لعام 2020 - 2021، والذي يستند إلى دراسة أجريت من قبل شركة «دينار ستاندرد»، ومدعومة من قبل مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، تضمنت قائمة الدول الخمس الأولى المصدّرة لدول منظمة التعاون الإسلامي، البرازيل بقيمة صادرات بلغت 16.2 مليار دولار، والهند عند 14.4 مليار دولار، والولايات المتحدة الأمريكية عند 13.8 مليار دولار، وروسيا عند 11.9 مليار دولار، والأرجنتين عند 10.2 مليارات دولار.

وأكدت أن الجائحة سلطت الضوء على أهمية الدور الذي يلعبه قطاع الحلال في الاقتصاد العالمي، وخاصة أن المستهلكين أصبحوا أكثر التزاماً بالحصول على منتجات صحية للحفاظ على سلامتهم.. مشيرةً إلى أن هذا التوجه، أدى بالتركيز على تحسين الصحة والمناعة، وزيادة الطلب على المنتجات الحلال.

تحول رقمي

قالت الدكتورة رحاب العامري إن الجائحة دفعتهم إلى سرعة تبنّي التحول الرقمي، وتوظيف شتى سبل التكنولوجيا الحديثة، للتأقلم مع الواقع الجديد، الذي فرض على تجارة الحلال العديد من القيود، واللجوء إلى أحدث الحلول المبتكرة لدعم الدول الأعضاء في المنتدى، وتسهيل تدفق تجارة الحلال.

يذكر أن المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال، أطلق النسخة الجديدة من موقعه الإلكتروني، والتي تتضمن تحديثات وبوابات جديدة تفاعلية، تحتوي على نظام إدارة أعضاء آلي، وتطبيق ذكي.

طباعة Email