صناعة التغليف الإماراتية تعزز تنافسيتها بمعايير استثنائية

أكد المهندس نضال حداد، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة «البيادر» الدولية أن صناعة التغليف في الإمارات أثبتت تنافسيتها خلال الجائحة.

ولفت في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» على هامش «جلفود 2021» إلى أن ميزات منتجات التغليف الإماراتية تشمل الأسعار المنافسة والمعايير الصحية والوقائية الاستثنائية التي تضمن نوعية عالية مقارنة بمنتجات قادمة من بعض الدول التي لا تتبع المعايير الصارمة نفسها بالإمارات، إلى جانب ملاءمتها للأطعمة المحلية إذ يتمتع المنتجون في الدولة بدراية كاملة حول واقع ومتطلبات الأسواق المحلية، كما فرض التذبذب الهائل بأسعار الشحن والتأخر بالتوصيل في العام الماضي ومطلع العام الجاري تحديات كبيرة في سلاسل التوريد.

وفي ما يتعلق بتوجهات الطلب على صناعة التغليف والمنتجات ذات الاستخدام مرة واحدة قال حداد: تم تسجيل زيادة الطلب بسبب الحذر من الذهاب إلى الأماكن العامة ونشاط التجارة الإلكترونية وإنشاء مراكز للعزل الصحي، ولكن القطاع خسر جزءاً كبيراً من أعمال السفر والسياحة.

وأشار حداد إلى أن الجائحة أوجدت واقعاً مضطرباً ومتذبذباً على أداء القطاع محلياً وعالمياً، إذ زادت الطلبات على عدد من المنتجات الخاصة بالطعام في أماكن العزل والمستشفيات مثلاً وتناقص الطلب بشكل هائل للمواد المختصة بالطيران والسفر، ولذلك فإن الشركات الآن يجب أن تتمتع بالمرونة والقدرة على التكيف كي تعبر إلى مرحلة ما بعد الجائحة، ولذا فمن الضروري لجميع الشركات العاملة في القطاع أن تتكيف مع المتغيرات وترفع قدرتها على مواكبة المستجدات والنظر عن كثب إلى رفع الكفاءة الإدارية والعملياتية في القطاع، لافتاً إلى أن عالم الأعمال ما بعد الجائحة سيختلف إلى حد كبير مقارنة بما قبلها وعلينا الانتظار سنتين أو ثلاثاً لتوضيح معالم القطاع المستقبلية.

انعقاد

وذكر أن انعقاد معرض «جلفود» هذه السنة وفي هذا التوقيت يكتسب أهمية خاصة، إذ إنه يرسل رسالة قوية أن دبي موجودة دائماً وفي كل الظروف والتحديات وتواصل دورها في دعم التجارة الإقليمية والمحلية. وقال: شهدت السنوات القليلة الماضية نمواً كبيراً في صناعة المواد الغذائية أو المواد المتعلقة بها مثل صناعات التغليف، ما أدى إلى تعزيز دور دبي العالمي، ليس فقط بكونها مركزاً للعمليات اللوجستية من تخزين ومناولة ونقل، بل أصحبت مصدراً تتزايد أهميته لصناعة هذه المواد محلياً وتصديرها عالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات