راكز: «سبيشال» لمعدات التدريب على الطيران تزيد طاقتها الإنتاجية

خطة طموح لشركة سبيشال لمضاعفة إنتاجها | من المصدر

أعلنت شركة سبيشال العالمية لتصنيع معدات التدريب على الطيران، انتقالها لمنشأة أكبر على قطعة أرض مُستأجرة في مناطق رأس الخيمة الاقتصادية «راكز»، مؤخراً بمساحة تبلغ 12775 متراً مربعاً بزيادة 73% عمّا كانت عليه في السابق نظراً لارتفاع حجم إنتاجها 50%.

وتتخذ الشركة من مقرها في «راكز» مركزاً لخدمة عملائها العالميّين من شركات الطيران البارزة مثل لوفتهانزا والخطوط الجوية السنغافورية وكانتاس والخطوط البريطانية، وسيتم تدشين المنشأة بالكامل بحلول نهاية الربع الأول من العام.

تكلفة ودعم

وأوضح مارك فان دِن بروك، العضو المنتدب لدى سبيشال: تتخذ الشركة من «راكز» مقراً، ما يساهم في نقل بضائعها محلياً ودولياً على نحو سهل وسريع. كما لعبت التكلفة الفعّالة والدعم المتواصل من راكز دوراً بارزاً في اتخاذ قرار عملية التوسعة وإتمامها بالشكل الملائم. وأضاف بروك: التحديات التي واجهتها الشركة لم تعقها عن تلبية الطلب المتزايد من العملاء على منتجاتها، والذي بدوره أدى إلى اتخاذها لقرار التوسعة القابلة للزيادة في المستقبل، مؤكداً تفاؤله باجتياز الشركة لكافة العقبات التي تواجهها من أجل ترسيخ مكانتها والحصول على حصة أكبر من سوق قطاع التدريب على الطيران.

بيئة ملائمة

وقال رامي جلّاد، الرئيس التنفيذي لـ«راكز»: عملت الشركة لأكثر من 10 أعوام في تزويد كبرى شركات الطيران العالمية بمنتجاتها التي يتم تصنيعها في منشأتها في «راكز»، مشيراً إلى أن قرار توسعة الشركة هو خطوة في إطار خطتها لمضاعفة طاقتها الإنتاجية.

وأضاف: مسؤولية «راكز» تجاه عملائها تُحتم عليها تذليل كافة الصعاب أمامهم لدعم نموّهم، حيث تعمل راكز باستمرار على توفير بيئة عمل ملائمة وداعمة للأعمال تتيح كافة المرافق، وتوفير بنية تحتية متطورة، إضافة إلى الإجراءات المُيسّرة والخدمات التي تصب في مصلحة مجتمع الأعمال المتنامي ومتعدد الجنسيات الذي تحتضنه «راكز».

طباعة Email