«تاليس» تستثمر 7 مليارات يورو في التقنيات الرقمية خلال 7 سنوات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد باتريس كين رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لشركة تاليس الفرنسية، أن مجموعة تاليس استثمرت ما يقارب 7 مليارات يورو في التقنيات الرقمية على مستوى العالم خلال 7 سنوات.

وقال لـ «البيان»: ملتزمون بالعمل مع عملائنا وشركائنا المحليين لابتكار تقنيات محلية تدعم جميع مجالات عملنا.

وأوضح أن للشركة بصمة بارزة في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط، التي استثمرت فيها الملايين.

مشيراً إلى أن المقر الإقليمي لشركة تاليس الشرق الأوسط، يقع في الإمارات، ويوظف أكثر من 800 شخص في مجموعة واسعة من المشاريع الاستراتيجية في الدفاع والفضاء والأمن، والهوية الرقمية والأمن والنقل والفضاء.

وأضاف: إن الشركة تشارك في معرضي الدفاع الدولي «آيدكس ونافدكس 2019»، للمرة السادسة، مشيراً إلى أن المعرض يعتبر الوحيد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي يعرض أحدث التقنيات المتقدمة في مجالات الدفاع البرية والبحرية والجوية.

وحول الصفقات التي تم توقيعها خلال الدورات الماضية من المعرض، والجهات التي تم التوقيع معها.

قال باتريس كين: خلال عام 2019، دخلنا في شراكة مع مجلس «توازن» الاقتصادي، لإنشاء كيان جديد، تحت اسم «تاليس الإمارات للتكنولوجيا»، لدعم الرؤية الاستراتيجية لدولة الإمارات العربية المتحدة، بتعزيز القدرات الصناعية، وفي عام 2020، قمنا بالشراكة مع مجلس «توازن»، بإطلاق مركز التميز في الرادار.

وبينما تزخر تاليس بأكثر من 70 عاماً من الخبرة في تطوير التقنيات الرائدة عالمياً في عدة مجالات، إلا أن تركيزنا المحلي سينصب على ابتكار تقنيات جديدة من الإمارات وخارجها.

وأضاف: أطلقنا مركزاً متخصصاً للتدريب تحت الماء للبحرية الإماراتية، لإنشاء مجموعة من المشغلين ذوي المهارات العالية، وكادر محلي للتدريب.

وأضاف: في عام 2020، أعلنت تاليس عن عقود مهمة في مجالات الدفاع، بما في ذلك عقد «إم كيه إس 180»، بقيمة 1.5 مليار يورو، لدعم البحرية الألمانية.

وأوضح رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لشركة تاليس الفرنسية، أن الشركة تعرض مجموعة واسعة من أنظمتها للدفاع الجوي والبري والبحري، ومنها سحابة الدفاع Nexium، وهي الجيل الجديد من الأسلحة الرقمية للقوات المسلحة، وسحابة الدفاع Thales، هي حل مصمم للبيئات المقيدة، ما يمكّن القوات المنتشرة من إجراء مهامها في استقلالية كاملة في مسرح العمليات، كما تعرض نظام ForceSHIELD للدفاع الجوي المتطور، ويعتمد على تخصيص مجموعة من خطوط والجمع بينها، كالرادارات، والاتصالات، وأنظمة الاشتباك والتحكم في الإطلاق، والقاذفات، والصواريخ، لتلبية احتياجات مستخدمي الخطوط الأمامية.

وأضاف أن الشركة تعرض نظام EagleSHIELD المضاد للطائرات دون طيار في المواقع الحساسة، مشيراً إلى أن الشركة طورت النظام لتوفير الأمن والمراقبة للبنى التحتية الكبيرة «كالمطارات والملاعب»، مع هيكل قابل للتطوير والترقية، متوافق مع بيئة أي موقع حيوي.

الذكاء الاصطناعي

وحول الحلول والتقنيات الدفاعية المطلوبة في منطقة الشرق الأوسط والخليج، أكد أن الاتصال، والبيانات الضخمة، والذكاء الاصطناعي، والأمن الرقمي، والتكنولوجيا الكمية تلعب دوراً حيوياً.

ولأنها مجالات دائمة التطور وبسرعة، وأشار إلى أن الدفاع الجوي أحد أكثر التقنيات التي تحتاجها جيوش، حيث تتزايد تهديدات الأجهزة غير المأهولة والطائرات بدون طيار في جميع أنحاء العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات