من أكثر حكومات العالم جاهزية لعالم ما بعد جائحة

الإمارات و4 دول فقط تستثمر في استشراف المستقبل

أكدت مؤسسة «بروكينغز» الأمريكية للأبحاث السياسية والاقتصادية بأن الإمارات و4 دول فقط هي التي تستثمر في استشراف المستقبل. وذكرت المؤسسة أن حكومة الإمارات تُعد واحدة من أكثر حكومات العالم جاهزية للمستقبل في عالم ما بعد جائحة «كوفيد 19».

ونشرت «بروكينغز» على موقعها الشبكي تقريراً بعنوان «مخطط للحوكمة التقنية في عالم ما بعد الجائحة»، حيث ناقشت فيه شكل الأداء المستقبلي للحكومات بعد جائحة «كوفيد 19»، خاصةً فيما يتعلق بفكرة الحوكمة وكيفية توظيفها للتقنية في تعزيز هذه الفكرة.

وأوضح التقرير بأن جاهزية حكومة الإمارات لعالم ما بعد الجائحة يُعزَى إلى كونها من إحدى الحكومات النادرة على مستوى العالم التي تستثمر في استشراف المستقبل، وذلك من خلال صياغة تصور تنظيمي له، وكيف سيكون، وكيف ستكون أحوال الدولة والشعب فيه. ومن ثم، الاستعداد والتحضير له بناءً على هذا التصور

وذكر التقرير أن حكومات السويد، كندا، سنغافورة والمملكة المتحدة فقط هي التي تشترك مع الإمارات في ميزة الاستثمار في استشراف المستقبل.

وأشار التقرير إلى أن حكومة الإمارات كانت من القلائل على مستوى العالم أيضاً التي شجعت الابتكار والمبتكرين بقوة على مدار العقد الماضي. وأضاف التقرير أن حكومة الإمارات وفرت للمبتكرين والمبدعين دعماً مالياً وتقنياً لتمكينهم من تطبيق أفكارهم المُبتكرة في إطار تنظيمي وتحت إشراف الدولة.

وأشار التقرير في ختامه إلى أن حكومة الإمارات أبرمت في ديسمبر الماضي مع حكومات الدنمارك، كندا، سنغافورة، المملكة المتحدة، إيطاليا واليابان، شراكة من أجل تأسيس مبادرة تعزز قدرات الحكومات على تبني وتطبيق مفهوم الحكومة الرشيقة، وذلك في عدة قطاعات، ومن أهمها التقنية الخضراء والتنقل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات