أرادَ تبني «نِست» مجمّع لمساكن الطلاب بـ 367 مليون درهم

نِست مجمّع المساكن الطلابية الجديد في الجادة | البيان

أعلنت أرادَ، المطور العقاري في إمارة الشارقة، عن ترسية عقد رئيسي لبناء نِست، أحد أبرز مجمّعات المساكن الطلابية المتكاملة في الإمارات، ضمن مشروع الجادة العملاق. وتبعد مباني نِست قرابة 10 دقائق سيراً على الأقدام من المدينة الجامعية، أحد المراكز الأكاديمية الأسرع نمواً في الشرق الأوسط، وتوفر للطلاب باقة من المرافق الخدمية المميزة ضمن موقع حديث مصمم وفق أعلى معايير البنية التحتية المتطورة للمدن الذكية، الأمر الذي من شأنه أن يرتقي بمفهوم المساكن الجامعية على المستويات الإقليمية والعالمية.

وفازت إنترماس للهندسة والمقاولات، وهي شركة مقاولات بالشارقة مع سجل حافل يزيد عن 40 عاماً من الخبرة الإقليمية، بعقد الإنشاءات الذي تبلغ قيمته 367 مليون درهم. وقد سبق أن قام المقاول الرائد ببناء عدة مراحل في مشروعي أرادَ، الجادة ومساكن نَسمَة. وستتم المباشرة فوراً بالأعمال الإنشائية في المجمعات السكنية المكونة من خمسة طوابق والبالغ عددها 12 مبنى، حيث سيتم تسليم أول باقة من منازل نِست خلال الربع الثاني من عام 2022.

ويتزامن عقد الإنشاءات الذي أرسته أرادَ مع تحقيقها لإنجاز جديد في مجال الصحة والسلامة المهنية بعد إكمال 10 ملايين ساعة عمل دون إصابات مضيعة للوقت في الجادة، وهو إنجاز كبير نظراً لضخامة المشروع الذي يمتد على مساحة 24 مليون قدم مربع وكثافة طواقم المقاولين العاملة في الموقع.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس إدارة أرادَ: «يتوافق مجتمع نِست مع رؤية إمارة الشارقة بتوفير تجربة تعليمية متكاملة ومتطورة للطلاب من الإمارات ومختلف أنحاء العالم، ولعل ترسية هذا العقد الجديد تبرهن مدى التزامنا في أرادَ بدفع عجلة الإنشاءات مع مراعاة جميع مبادئ السلامة والأمان، وإنني سعيد لرؤية مدى الانسجام بين موظفي مشروعنا وطواقم المقاولين للوصول إلى هذا الإنجاز في مجال الصحة والسلامة المهنية ولا سيما في هذه الأيام».

ويمتد المخطط الرئيسي لمباني نِست على مساحة 388 ألف قدم مربع، ويتضمن مجموعة من الأفنية والساحات الداخلية التي تتيح المجال للتواصل والتفاعل بين المقيمين من الطلاب. ويضم كل مجمع سكني باقة مختارة من الاستوديوهات والمنامات المشتركة التي تتسع لاثنين وأربعة وخمسة وثمانية أشخاص، إلى جانب غرف غسيل وقاعات دراسية وقاعات تلفزيون مشتركة. وقد تم تخصيص أجزاء مختلفة من المجمّعات السكنية للذكور وأخرى للإناث لضمان الراحة والخصوصية لجميع المقيمين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات