تريند مايكرو تطلق منصة لتعزيز كفاءة فرق العمليات الأمنية السيبرانية

أعلنت (تريند مايكرو )، الشركة المتخصصة في مجال الأمن السحابي تدشين منصتها الجديدة Trend Micro Vision One التي تمكن هذه المنصة فرق العمليات الأمنية السيبرانية من التخلص من الحجم الكبير للتنبيهات الأمنية الصادرة من وحدة تحكم واحدة. وتم تصميم المنصة الجديدة كي توسع عمليات الكشف والاستجابة بحيث توفر مستوى جديداً ومتقدماً من القدرات في هذا المجال، الشيء الذي سيزيد من إمكانيات الرؤية والاستجابة لدى الفرق الأمنية ويرفع من وتيرة سرعتها.

وتواجه المنظمات والمؤسسات تحديات أمنية حقيقية متمثلة في الحلول الأمنية المتعددة والمختلفة التي يتم نشرها في النظام، والتنبيهات التي تأتي من عدة مصادر، فضلاً عن التهديدات المتخفية والمتطورة، وذلك بغض النظر عن امتلاك الشركة لمركز عمليات أمنية خاص بها أو اعتمادها على فرق أمن تكنولوجيا المعلومات لإدارة مركز عملياتها الأمنية. علماً أن تريند مايكرو ساعدت مئات المؤسسات على تحديد المخاطر السيبرانية وتقليلها وذلك عبر استخدام ميزات ربط التهديدات الأمنية في بيئة تكنولوجيا المعلومات بأكملها عبر حل XDR الأقوى في مجال الأمن السيبراني والذي تم إطلاقه في عام 2019. والآن مع Trend Micro Vision One تقوم الشركة بِحَلْ تحديات أمنية أكثر تعقيداً.

وقال الدكتور معتز بن علي، نائب الرئيس والمدير العام لتريند مايكرو في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: شهد العام الماضي تعقيدات غير مسبوقة على الصعيد التكنولوجي خصوصاً في ظل التوجه نحو نموذج بيئة العمل الهجينة. ومن خلال منصةTrend Micro Vision One، ستتمكن المؤسسات من التركيز على رفع كفاءة عملها وذلك من خلال تبسيط تعقيدات الموارد الأمنية، حيث تتيح المنصة إمكانات تشخيص الحوادث الأمنية بصورة أسرع لتحديد أنماط التهديدات الخطيرة والهجمات المعقدة، الأمر الذي سيساعد المؤسسات على تقييم المخاطر الأمنية المحتملة بشكل استباقي.

كان تقرير لمؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية «جارتنر» حول موضوع الاكتشاف الموسّع للتهديدات والاستجابة لها أظهر أن الشركات تواجه تحديين رئيسيين ويتمثلان في استقطاب والاحتفاظ بالخبرات في مجال العمليات الأمنية، فيما يتعلق الآخر ببناء قدرات أمنية يمكنها تهيئة موقف دفاعي والحفاظ عليه بالإضافة إلى إجراء عمليات الكشف والاستجابة بصورة سريعة.

طباعة Email